بزاوية 180 درجة.. هل نشرت ميلانيا ترامب رسالة استغاثة خفية عبر تويتر؟

اليوم السابع 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف

أثار غياب ميلانيا ترامب عن الظهور العام لمدة 22 يومًا الكثير من التساؤلات خاصة بعد أن توجه الرئيس الأمريكى دونالد ترامب إلى كامب ديفيد أمس مع أبنائه من دونها.

 

وكانت آخر مرة شوهدت فيها ميلانيا يوم 10 مايو الماضى أثناء مشاركتها زوجها الترحيب بثلاثة أمريكيين كانوا محتجزين فى كوريا الشمالية، بعدها تم الإعلان عن خضوعها لعملية جراحية لإزالة ورم حميد حيث قضت أسبوعًا فى المستشفى وعادت إلى البيت الأبيض يوم 19 مايو لكنها لم تظهر للعلن بعدها ولم تشارك فى العديد من الأحداث التى ظهر فيها الرئيس ترامب.

 

وأثيرت العديد من الشائعات حول سر غياب ميلانيا، خاصة مع ما يتم ترويجه من أن العلاقة بينها وبين زوجها ليست على ما يرام وأن لغة جسدها تفضح ذلك فى الكثير من المناسبات.

 

ومن أجل وقف الشائعات المتزايدة نشر الحساب الرسمى لميلانيا ترامب على "تويتر" تغريدة تطمئن الناس عليها وعلى صحتها وأنها فى البيت الأبيض وتطلب من الناس عدم الاستماع إلى الشائعات.

 

إلا أن تغريدة ميلانيا لم تخمد تلك الشائعات فقد تداول عدد من مستخدمى تويتر تغريدة منسوبة لحسابها الرسمى تكون الأحرف الأولى من سطورها كلمة  "Help" أو "انقذونى" فهل فعلاً نشرت رسالة استغاثة خفية عبر تويتر؟

 

 

التغريدة المنسوبة لميلانيا مع رسالة استغاثة خفية
التغريدة المنسوبة لميلانيا مع رسالة استغاثة خفية

 

اليوم السابع فى خدمته "180 درجة" تحقق من هذه الشائعة وبالعودة إلى الحساب الرسمى إلى ميلانيا لن تجد أى أثر لهذه التغريدة، فقد تم تحريف محتوى التغريدة التى كتبت فيها  "أرى أن وسائل الإعلام تعمل كثيرًا لتتوقع أين أنا وماذا أفعل، اطمئنوا أنا هنا فى البيت الأبيض مع عائلتى، بصحة جيدة وأعمل بجد نيابة عن الأطفال والشعب الأميركى".

 

أما الرسالة الزائفة فجاء نصها "أهلاً بالجميع، أنا بخير وأعمل بجد. خاصة على حملة #BeBest ومع أسرتى. اتركوا الشائعات لوسائل الإعلام الزائفة. السلام والحب. ميلانيا".

 

وتداول الآلاف من المغردين الرسالة الزائفة رغم أن الحساب الذى نشرها فى البداية هو حساب ساخر يخص فنان كاريكاتير، ولم يلتفت أحد أيضًا إلى أنه كتب فى تغريدة لاحقة إنها مزحة.

مغردون على تويتر يستخرجون رسالة استغاثة خفية من التغريدة
التغريدة المزيفة انطلقت من حساب فنان كاريكاتير 

وعلى الرغم من أن التغريدة المثيرة للتساؤلات حول كون ميلانيا فى خطر ثبت كذبها إلا أن التغريدة الحقيقية أثارت المزيد من التساؤلات بشأن كاتبها، فقد ورد فيها أكثر من تعبير يستخدمه ترامب بكثرة فى تغريداته.

 

مغردون يربطون بين تغريدة ميلانيا وكلمات ترامب
مغردون يربطون بين تغريدة ميلانيا وكلمات ترامب

 

ملحوظة: مضمون هذا الخبر تم كتابته بواسطة اليوم السابع ولا يعبر عن وجهة نظر مصر اليوم وانما تم نقله بمحتواه كما هو من اليوم السابع ونحن غير مسئولين عن محتوى الخبر والعهدة علي المصدر السابق ذكرة.

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق