السيسي: التعليم والصحة والثقافة في مقدمة اهتماماتي من خلال مشروعات كبرى

الحكاية 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف

 

قال الرئيس عبدالفتاح السيسي، إنه على يقين بأن كنز مصر الحقيقي هو الإنسان والذي يجب أن يتم بناءه على أساس شامل ومتكامل بدنيا وعقليا وثقافيا.

وأضاف السيسي، خلال كلمته بعد حلف اليمين الدستورية، أمام البرلمان، اليوم السبت، أن ملفات التعليم والصحة والثقافة في مقدمة اهتماماته، وسيكون ذلك من خلال حزمة من المشروعات والبرامج الكبرى على المستوى القومي والتي من شأنها الارتقاء بالإنسان المصري على نظم عملية لتطوير منتظومتي التعليم الصحة لبناء المجتمع المصري.

وتابع السيسي: أذكركم بمسيرتنا سويا منذ أن لبيت ندائكم، وارتضيت أن أكون على رأس فريق الانقاذ الوطني، ضد من تاجروا بالدين وبالحرية، ولم ولن أدخر جدها أو خشى مواجهة أو اقتحاما لمشكلة أو تحدي وسبيلي فيطريقها اليقين بعظمة وعراقة أمتها، وأن تضامن الشعب المصري هو ضمانة الانتصار وعبوري نحو المستقبل.

وأدى الرئيس عبدالفتاح السيسي، منذ قليل، اليمين الدستورية رئيسا للبلاد لمدة 4 ينوات ميلادية تبدأ من لحظة تأدية القسم وحتى 2022.

وقال الرئيس: "أقسم بالله العظيم أن أحافظ مخلصا على النظام الجمهورى، وأن أحترم الدستور والقانون، وأن أرعى مصالح الشعب رعاية كاملة، وأن أحافظ على استقلال الوطن ووحدة وسلامة أراضيه".

ويحضر الجلسة جميع نواب البرلمان، ورئيس الوزراء المهندس شريف إسماعيل، وعدد من الوزراء، إلى جانب الدكتور أحمد الطيب، شيخ الأزهر، والبابا تواضروس الثاني، بابا الإسكندرية وبطريرك الكرازة المرقسية.

وفاز الرئيس عبدالفتاح السيسي في الانتخابات الرئاسية التي أجريت في مارس الماضي، بنسبة 97.08% على منافسه المهندس موسى مصطفى موسى، رئيس حزب الغد.

وتنص المادة 109 من اللائحة الداخلية لمجلس النواب على أنه: "بعد إعلان نتيجة الانتخابات الرئاسية، يعقد المجلس جلسة خاصة يؤدي فيها رئيس الجمهورية اليمين الدستورية أمام البرلمان".

كما تشترط المادة 144 من الدستور أن يؤدي رئيس الجمهورية قبل أن يتولى مهام منصبه، أمام مجلس النواب اليمين الآتية: "أقسم بالله العظيم أن أحافظ مخلصًا على النظام الجمهوري، وأن أحترم الدستور والقانون، وأن أرعى مصالح الشعب رعاية كاملة، وأن أحافظ على استقلال الوطن ووحدة وسلامة أراضيه".

ويكون أداء اليمين الدستورية للرئيس أمام الجمعية العامة للمحكمة الدستورية العليا في حالة عدم وجود مجلس النواب، وهو ما حدث في الفترة الرئاسية الأولى للسيسي.​

 

ملحوظة: مضمون هذا الخبر تم كتابته بواسطة الحكاية ولا يعبر عن وجهة نظر مصر اليوم وانما تم نقله بمحتواه كما هو من الحكاية ونحن غير مسئولين عن محتوى الخبر والعهدة علي المصدر السابق ذكرة.

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق