البابا تواضروس: أحلم بأن يكون تذكار دخول المسيح إلى مصر عيدا وطنيا لكل المصريين

صدى البلد 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف
أكد قداسة البابا تواضروس الثانى بابا الإسكندرية وبطريرك الكرازة أنه يحلم بأن يكون الأول من يونيو من كل عام، عيدًا وطنيًا لكل المصريين، ويحتفل به الجميع ويدخل ضمن أجندة الاحتفالات الوطنية، فهو عيد دخول السيد المسيح إلى أرض مصر، مكملا: "فبلادنا أرض مباركة ودائما نردد عمار يا مصر".

وقدم البابا تواضروس الثانى - خلال كلمته في احتفالية ذكرى دخول السيد المسيح إلى أرض مصر بالمتحف القبطى بحضور وزراء الآثار والسياحة والتخطيط والهجرة وعدد من المحافظين وآساقفة الكنيسة الأرثوذكسية -تهنئته لجميع المصريين بمناسبة صوم شبه رمضان وأيضا صوم الرسل، مقدما الشكر لكل رجال الدولة والوزراء الذين لهم جهود مخلصة في إحياء مسار العائلة المقدسة.

وقال البابا تواصروس الثانى إن السيد المسيح جاء إلى مصر قبل أن تاتى المسيحية إلى مصر، فبلادنا وطن فريد تجده في كل مجالات الحياة وكل الدول والثقافات والحضارات، وإن عيد دخول السيد المسيح إلى مصر هو عيد وطنى وليس كنسي فقط.

وتابع قائلا: "إن مشروع إحياء مسار العائلة المقدسة يلقى اهتمام الرئيس عبدالفتاح السيسي والمهندس شريف إسماعيل رئيس مجلس الوزراء وجميع الوزراء وآن الاهتمام بهذا المشروع سيكون له فوائد اقتصادية وروحية عديدة".

ملحوظة: مضمون هذا الخبر تم كتابته بواسطة صدى البلد ولا يعبر عن وجهة نظر مصر اليوم وانما تم نقله بمحتواه كما هو من صدى البلد ونحن غير مسئولين عن محتوى الخبر والعهدة علي المصدر السابق ذكرة.

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق