البابا تواضروس: بلادنا تنعم ببركة السيد المسيح

صدى البلد 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف
أكد قداسة البابا تواضروس الثانى بابا الإسكندريةً وبطريرك الكرازة المرقسية أن الكنيسة المعلقة بقعة مميزة من أرض مصر الغالية على مر العصور، لافتا إلى أن عيد دخول العائلة المقدسة إلى أرض مصر من الأمور المبهجة المفرحة للقلب، والله يقصد دائما أن نكون دائما في حالة فرح.

وقال البابا تواضروس الثانى إن السيد المسيح عاش سنوات طفولته في أرض مصر وآن بلادنا تباركت بهذه المناسبة وأن أمر يذكر في تاريخ الحضارة المصرية وليس التاريخ الكنسي فقط، لافتا إلى أن مرور العائلة المقدسة في الأراضى المصرية كان يتبعه تحطم الأوثان التى كانت تعبد قديما.

وأضاف بطريرك الكنيسة الأرثوذكسية أن الكنيسة القبطية وحدها تميزت بالاحتفال بهذه الذكرى العطرة، لافتا الى أن مصر لوحة جميلة وسط خريطة العالم فيتوسطها نهر النيل وأصبح هناك عشق خاص بين الإنسان والنهر والأرض، فأصبح النهر بمثابة الأب والأرض هى الأم فأصبح الارتباط بمصرنا أمر لا يقارن بأى دولة أخرى، والسيد المسيح أراد ان يبارك الإنسان والنهر والأرض.

ملحوظة: مضمون هذا الخبر تم كتابته بواسطة صدى البلد ولا يعبر عن وجهة نظر مصر اليوم وانما تم نقله بمحتواه كما هو من صدى البلد ونحن غير مسئولين عن محتوى الخبر والعهدة علي المصدر السابق ذكرة.

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق