ننشر البرنامج الانتخابي لمحمد ربيع المرشح لعضوية اللجنة النقابية للعاملين بأخبار اليوم

صدى البلد 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف
يبدأ سباق الانتخابات النقابية العمالية، في 13 نقابة عامة في الجزء الثاني من المرحلة الأولى، وتتنافس وجوه شابة على تقديم أكبر قدر ممكن من الطاقة لدفع عجلة النقابات العمالية إلى الأمام.

ويقدم محمد ربيع، المرشح لعضوية اللجنة النقابية للعاملين بدار أخبار اليوم، برنامجه الانتخابي للعمل النقابي.

قال "ربيع": في البداية وقبل الإعلان عن برنامجى الانتخابى أقدم نفسى للزملاء بدارنا الحبيبة ممن لم أحظ بمقابلتهم من قبل..
أعمل بالمؤسسة منذ عام 2005، مندوب جريدة الأخبار بوزارة القوى العاملة، واتحاد عمال مصر منذ 12 عاما، وبفضل الله أولًا ثم مؤسسة أخبار اليوم ثانيًا، اكتسبت خبرة كبيرة في مجال العمل النقابي، بحكم تواصلي المباشر بكافة القيادات النقابية في الدولة، وشاركت في تغطية الكثير من الوقفات الاحتجاجية والاضرابات العمالية، وهو ما أثقل خبراتي في الدفاع عن حقوق العمال، والتفاوض مع الإدارة للحفاظ على المكتسبات أو المطالبة بمزايا مالية تواجه التضخم الكبير في الأسعار، وكل هذا في الإطار الشرعي الذي حدده القانون، وقبل ذلك بالطرق الودية والحب والتفاهم مع قيادات المؤسسة كافة، الذين أتمتع معهم جميعًا بعلاقة وسيرة طيبة أحمد الله عليها كثيرًا.

ولعل حبى وانتمائي ورغبتي في رفعة دارنا الحبيبة، أحد الأسباب الرئيسية التي دفعتني للترشح ،على منصب عضوية اللجنة النقابية ،فى دورة هي الأصعب لإجرائها بعد تأخر 12 عامًا، وأتمنى من الله تعالى أن يوفق رئيس وأعضاء اللجنة النقابية المنتخبة في أداء دورهم النقابي لصالح المؤسسة وأبنائها.

وأكمل ربيع أن العمل النقابي مسئولية كبيرة تقع على عاتق الزميل المنتخب لذلك على الزملاء المرشحين والناخبين أن يعوا ما هي أهداف العمل النقابي وآلياته حتى يستطيع الحفاظ على حقوق العمال وقبلها الحفاظ على مؤسستنا.

وأضاف "ربيع": أطالب زملائي الأعزاء بانتخاب من ترونه الأجدر بتحمل المسئولية والدفاع عن مصالحكم وحقوقكم بغض النظر عن القطاع الذي ينتمي له المرشح فجميعنا عمال وإداريون وصحفيون لنا حقوق وعلينا واجبات، وسيظل العامل والإدارى والصحفى هم عماد دار أخبار اليوم.

أهداف العمل النقابي:
نشر الوعي النقابى بما يكفل تدعيم النظام النقابى
رفع المستوى الثقافى للعمال عن طريق الدورات التثقيفية
رفع الكفاءة المهنية للعمال
رفع المستوى الصحي والاقتصادى والاجتماعى للأعضاء وأسرهم
المشاركة في مناقشة مشروعات خطط التنمية الاقتصادية فى المؤسسة
حل أي مشاكل فردية أو جماعية تنشأ بين العامل والإدارة.

وأكد أن هذا جزء من أهداف العمل النقابي التي لا تتحقق إلا بوحدة اللجنة النقابية ووعي أعضائها وجمعيتها العمومية والتي لن تتحقق إلا بمعرفة كل زميل لحقوقه وواجباته نحو المؤسسة وهي..

لكل زميل عضو باللجنة النقابية حقوق يجب أن يعرفها ويطالب بها "وفقا للائحة النقابة" حتى ولو كانت لا تتناسب مع ظروف المعيشة :
من يتزوج للمرة الأولى يحصل على 100 جنيه على أن يمر عليه سنة في التعيين
من يزوج أحد أبنائه له 75 جنيها والمولود الأول والثاني 40 جنيها
الزميل الذي يتوفى والده أو والدته أو زوجته أو أحد أبنائه له 100 جنيه
يستحق الزميل منحة 250 جنيها كحد أقصى في حالة ولادة زوجته قيصريا
يستحق الزميل 400 جنيه كحد أقصى في بعض الحالات المرضية المستعصية وبحد أقصى مرتين خلال العام
المبالغ المذكورة تعد ضعيفة جدًا خاصة في ظل الظروف الاقتصادية الصعبة التي تعيشها البلاد والمؤسسة جزء لا يتجزأ منها ويجب تنميتها، وهذا لن يتم إلا بزيادة موارد النقابة ولكن حتى يحدث ذلك فهذا حق أصيل لكل زميل..وأخيرًا سيظل الدور الرئيسي للجنة النقابية الوقوف بجانب أي زميل يتعرض لمشكلة مع الإدارة.

أما عن برنامجى فهو يتلخص في الآتي..
- إعداد دورات تثقيفية للعمال
- رفع كفاءة المصايف للزملاء من خلال التعاقد مع قرية الاحلام التابعة لاتحاد عمال مصر وحجز عدد من الوحدات بمستويات مختلفة
- وفقني الله في زيادة عدد تأشيرات خدمات الحجاج التي نحصل عليها سنويًا إلى 25 تأشيرة
- إعادة إحياء النشاط الرياضي من جديد من خلال تنظيم دورات في كرة القدم ومختلف الرياضات
- تطوير جمعية الحج والعمرة والتعاقد مع شركات لتوفير رحلات بأسعار مميزة للزملاء
- عقد لقاء شهري للاحتفال بالزملاء الخارجين على المعاش لتكريمهم عرفانًا وتقديرًا لخدمتهم المؤسسة طوال فترة عملهم
- نسبة خصم للطلاب أبناء العاملين بالمؤسسة ممن يدرسون بالجامعة العمالية
- استخدام وسائل التواصل الحديثة في الربط بين أبناء المؤسسة في مختلف المحافظات

أخيرًا هناك العديد من الأفكار التي طرحها الزملاء خلال جولاتي كم سعدت بها بعد أن طمأنتني على مستقبل أخبار اليوم بشبابه وأفكارهم التي لا تنضب وأرحب بهذه الأفكار كافة، كما طرح العديد من الزملاء المرشحين أفكارًا كثيرة قابلة للتنفيذ أتعهد أمام الله وأمامكم أن أعمل جاهداَ على تنفيذ أية فكرة وتقديم أي جهد سواء كتب الله لي النجاح أو لم أوفق وعلى استعداد لتبني أي أفكار تخدم مصالح العمال والمؤسسة.

ملحوظة: مضمون هذا الخبر تم كتابته بواسطة صدى البلد ولا يعبر عن وجهة نظر مصر اليوم وانما تم نقله بمحتواه كما هو من صدى البلد ونحن غير مسئولين عن محتوى الخبر والعهدة علي المصدر السابق ذكرة.

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق