سيدة اتهمت حفيد البنا باغتصابها: تزوجت من سلفى وكان يضربنى ويرى إخوتى عاهرات

اليوم السابع 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف

قالت هندة عيارى، السيدة التى اتهمت طارق رمضان حفيد حسن البنا باغتصابها، إنها تزوجت قهرا فى سن العشرين، عندما ذهبت إلى تونس لقضاء إجازتها، وتابعت: "فى يوم وليلة تزوجت من رجل سلفى لم أعرفه، وعشت حبيسة معه".

 

وأضافت هندة عيارى، خلال لقاء لها مع الإعلامى وائل الإبراشى، ببرنامج "العاشرة مساءً" المذاع عبر قناة دريم، أنها أنجبت من الرجل السلفى 3 أولاد وكانت ترتدى النقاب، وذهبا إلى المملكة العربية السعودية بهدف الاستقرار هناك، وعندما مكثا بالمملكة ظل زوجها يعتدى عليها بالضرب، الأمر الذى جعلها تقرر الهروب بأطفالها الثلاثة، قبل أن تخاطبها إحدى دور النشر لكتابة قصتها فى كتاب لمساعدة النساء اللاتى يعانين من هذه المأساة، ومن ثمَّ تأسيس جمعية لمساعدة المرأة.

 

وأشارت إلى أن زوجها كان يفرض عليها قراءة كتب السلفيين فقط، ولم يسمح لها بمشاهدة التليفزيون، أو أن تستمع للموسيقى، أو مقابلة أصدقائها، وكان يجبرها على التعامل مع السلفيين فقط، وكان يرى إخوتها عاهرات لأنهن غير محجبات، وتابعت قائلة: "الإسلام يخوف الفرنسيين بسبب هؤلاء الأشخاص الذين يستخدموا الإسلام للتحكم فى السيدات لأهداف سياسية، وهناك سلفيون يتزوجون عبر الاسكايب من فتيات ويقنعوهن أن ذلك حلال فى الإسلام، رغم أن سماحة الإسلام تحترم المرأة بشكل كبير".

 

ملحوظة: مضمون هذا الخبر تم كتابته بواسطة اليوم السابع ولا يعبر عن وجهة نظر مصر اليوم وانما تم نقله بمحتواه كما هو من اليوم السابع ونحن غير مسئولين عن محتوى الخبر والعهدة علي المصدر السابق ذكرة.

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق