راعى الإنجيلية: رسالتنا بعيد القيامة "نريد واقعا جديدا ولا نستسلم للإحباط"

اليوم السابع 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف

قال القس الدكتور يوسف سمير راعى كنيسة مصر الجديدة الإنجيلية، إن رسالة الكنيسة بصفة خاصة فى عيد القيامة، أن القيامة تعنى أن الله يعطى الإنسان فرصة جديدة، وأن الفشل ليس هو الكلمة النهائية.

 

وأضاف راعى كنيسة مصر الجديدة الإنجيلية، فى تصريحات صحفية، قبيل قداس عيد القيامة بكنيسة مصر الجديدة الإنجيلية، قائلا: "نبدأ فترة جديدة فى ظل فترة رئاسية جديد نقول فيها إننا لا يجب أن نستسلم للفشل، والإحباط وهذه هى رسالة القيامة الحياة والأمل والتجدد وتجديد الفكر".

 

وأشار إلى أن رسالة القيامة تقول أن التحديات الجديدة كالجبال وعلينا تخطيها والقيامة تقول أن الرسالة الأخيرة هى النجاح، قائلا: "نريد واقعا جديدا على المستوى العام فى بلدنا".

ملحوظة: مضمون هذا الخبر تم كتابته بواسطة اليوم السابع ولا يعبر عن وجهة نظر مصر اليوم وانما تم نقله بمحتواه كما هو من اليوم السابع ونحن غير مسئولين عن محتوى الخبر والعهدة علي المصدر السابق ذكرة.

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق