رئيس البرلمان يدين انتهاكات إسرائيل بحق الفلسطنين.. النص الكامل للكلمة

اليوم السابع 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف

أدان الدكتور على عبد العال، رئيس مجلس النواب، الانتهاكات الإسرائيلية بحق الفلسطينيين، التى وقعت على حدود قطاع غزة أمس الاثنين، فى ضوء الاعتراض على قرار نقل السفارة الأمريكية للقدس.

وينشر "اليوم السابع" النص الكامل لكلمة رئيس مجلس النواب التى ألقاها بالجلسة العامة المنعقدة الآن، حول تداعيات القرار الأمريكى بنقل سفارة واشنطن فى إسرائيل للقدس واعتبارها عاصمة لإسرائيل، وحذر "عبدالعال" فى كلمته من استمرار الانتهاكات الإسرائيلية للمواثيق وقرارات الشرعية الدولية، مشيرا إلى أن الأشقاء فى فلسطين يعيشون نكبة جديدة حصدت أرواح عشرات، فى إطار تداعيات قرار الولايات المتحدة بنقل سفارتها إلى القدس. 

وقال "عبد العال" فى كلمته: "يعيش أشقاؤنا فى فلسطين نكبة جديدة، إذ حصدت قوات الاحتلال الإسرائيلى أرواح العشرات، وأصيب المئات، فى انتهاك مقصود لكل المواثيق الدولية وكل قرارات الشرعية الدولية التى كفلت قيام دولة فلسطينية على حدود 1967 وعاصمتها القدس الشرقية". 

 

وجاء نص الكلمة كالتالى..

"يعيش أشقاؤنا فى فلسطين المحتلة نكبة جديدة فى ذكرى اغتصاب فلسطين، حيث حصد الاحتلال الإسرائيلى أرواح العشرات، وأصيب المئات من إخواننا الفلسطينيين فى انتهاك مقصود لكل المواثيق الدولية، وقرارات الشرعية الدولية التى كفلت قيام دولة فلسطين على حدود 1967 وعاصمتها القدس الشريف.

وإن مجلس النواب إذ يستنكر ويشجب بكل قوة الإجراء الأمريكى بنقل السفارة الأمريكية إلى القدس، ليُحذّر من عواقب هذا القرار غير المدروس الذى ظهرت أولى نتائجه بالأمس. إن تلك الخطوة التى ضلت الطريق القويم تقوّض فرص السلام فى الشرق الأوسط، وتخل بالوضع القانونى للقدس، وتُصعّد لغة الإرهاب، وتُغذّى بيئة عدم الاستقرار فى منطقتنا بما لا يحمد عقباه.

ويؤكد مجلس النواب أن الإجراءات الأحادية لفرض واقع جديد على الأرض بالمخالفة للمواثيق الدولية باطلة وملغاة، وستظل مدينة القدس ــ مدينة الصلاة ــ عربية لكل الديانات، كانت كذلك وستبقى كذلك.

كما يؤكد مجلس النواب أن قضية القدس هى مسؤوليتنا جميعا، وهى مسؤولية جليلة وعظيمة، وأن أرضنا ومقدساتنا وحرماتنا لن يحمى حماها غيرنا، ولن يدافع عنها سوانا، فذاك هو الأقصى مسرى نبينا محمد صلى الله عليه وسلم ومعراجه إلى ربه.

ويؤكد مجلس النواب، أن مصر تعتبر القضية الفلسطينية لبّ الصراع العربى الإسرائيلى، ومفتاح الاستقرار والأمن فى المنطقة، وأن كل المحاولات الرامية إلى تغيير معالم القدس وتركيبتها الديموغرافية لن تنجح فى طمس هويتها الإسلامية والعربية.

ويطالب مجلس النواب، الأشقاء الفلسطينيين برأب الصدع، والتمسك بوحدتهم، وإنهاء الانقسام الذى سعت القيادة السياسية المصرية جاهدة إلى التئامه. كما يطالب مجلس النواب بتكثيف الجهود والتحركات فى كل المحافل الدولية للضغط على إسرائيل وحملها على الانصياع للسلام، وتنفيذ قرارات الشرعية الدولية.

ملحوظة: مضمون هذا الخبر تم كتابته بواسطة اليوم السابع ولا يعبر عن وجهة نظر مصر اليوم وانما تم نقله بمحتواه كما هو من اليوم السابع ونحن غير مسئولين عن محتوى الخبر والعهدة علي المصدر السابق ذكرة.

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق