سكك حديد مصر تفوز بالجائزة الذهبية للاستدامة من البنك الأوروبي.. صور

صدى البلد 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف
تسلم كل من الدكتور عمرو شعت، مساعد وزير النقل، والمهندس مجدي الصباغ، نائب رئيس هيئة السكة الحديد، الجائزة الذهبية في جوائز الاستدامة الممنوحة للهيئة القومية لسكك حديد مصر من البنك الأوروبي لإعادة الإعمار والتنمية EBRD لعام 2018 تحت عنوان "أفضل الممارسات البيئية والاجتماعية" لتحسين الخدمات المقدمة لمستخدمي القطارات، خاصة النساء.

وصرح الدكتور عمرو شعت بأنه تم ترشيح هيئة السكك الحديدية المصرية في عام 2018 لجوائز الاستدامة للبنك الأوروبي، وذلك لتحركاتها الرائدة والجريئة لمعالجة قضايا المساواة بين الجنسين كجزء من خدماتها.

كان البنك الأوروبي قدم منحة بقيمة 70 ألف يورو لعمل دراسة برنامج تعاون تقني خاص بالخدمات الاستشارية المتعلقة بالنوع الاجتماعي (Gender) لمساعدة الهيئة في تحسين الخدمات المقدمة لمستخدمي القطارات، خاصة النساء، لافتا أن هذه الدراسة قدمت الخطط لتحسين خدمات الركاب، خاصة النساء، وتحقيق الأمن والأمان وزيادة الحرية وسهولة الحركة التي تحتاجها المرأة لتحسين وصولها إلى أماكن العمل والتعليم والخدمات الأخرى عن طريق استخدام خطوط السكك الحديدية كوسيلة نقل آمنة، علما بأن الهيئة تنقل ما لا يقل عن 40 مليون سيدة في العام.

وأضاف "شعت" أن الهيئة أظهرت التزاما كبيرًا بمتطلبات المبادرة الاستراتيجية النوع الاجتماعي، والتى أقرها البنك في عام 2013 تحت سياسة البنك البيئية والاجتماعية، خاصة أن أحد أهم مجالات التدخل ذات الأولوية لمبادرة النوع الاجتماعى هو تعظيم إمكانية وصول السيدات للخدمات، وعملت الهيئة بشكل وثيق مع البنك الأوروبي، وأخذ هذا العمل في الاعتبار أفضل الممارسات الدولية، حيث تم عمل استبيان لـ2000 مستخدم للسكة الحديد كان معظمهم من النساء بمحطات القطارات الرئيسية، وتم تنفيذ ورش عمل مع مستخدمي القطارات في وجود مسئولي الهيئة والاستشاري لمعرفة متطلبات الركاب، خاصة السيدات، لتوفير وسيلة نقل مريحة وآمنة، وقد نفذت الهيئة المتطلبات الخاصة بالدراسة من خلال (توفير خط هاتفي مباشر للعملاء، وتركيب كاميرات مراقبة، وتحسين الإضاءة، وتخصيص دورات مياه منفصلة للسيدات، وإجراء دورات تدريبية للعاملين بالهيئة على كيفية معاملة مستخدمي القطارات، خاصة السيدات، وزيادة عدد أفراد الأمن المدربين في المحطات، خاصة الأكثر ازدحاما".

وأوضح مساعد وزير النقل أنه سيتم تنفيذ المرحلة الثانية من المشروع هذا العام من خلال منحة أخرى مقدمة من البنك الأوروبي (قدرها 250 ألف يورو)، حيث سيتم عمل حملة للتوعية حول سلوك ركاب القطار، وهي عبارة عن مشروع نموذجي لزيادة الوعي للركاب وتشجيع النقل الآمن وفقا لأفضل الممارسات الدولية، وسيكون الهدف الرئيسي لهذه الحملة هو زيادة النسبة المئوية للنساء المسافرات للعمل أو لغرض تعليمي، وسيتم رصد ذلك وتقييمه لتطويره في المستقبل.

جدير بالذكر أن المهندس سيد سالم، رئيس الهيئة، قرر تخصيص موقع متميز بمتحف السكة الحديد الكائن بجوار محطة مصر بميدان رمسيس لعرض الجائزة على رواد المتحف لتوثيق هذا الحدث الهام.

ملحوظة: مضمون هذا الخبر تم كتابته بواسطة صدى البلد ولا يعبر عن وجهة نظر مصر اليوم وانما تم نقله بمحتواه كما هو من صدى البلد ونحن غير مسئولين عن محتوى الخبر والعهدة علي المصدر السابق ذكرة.

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق