فرج عامر يهنئ"أبو العينين"على الفوز بجائزة أفضل صانع فى أفريقيا.. صور

صدى البلد 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف
تقدم المهندس محمد فرج عامر رئيس لجنة الشباب والرياضة بمجلس النواب ورئيس جمعية مستثمرى برج العرب بالتهنئة لرجل الاعمال والاستثمار والصناعة محمد أبو العينين رئيس البرلمان الاورومتوسطي ورئيس مجلس الاعمال المصرى الاوروبى ورئيس مجلس إدارة سيراميكا كليوباترا جروب للفوز بجائزة أفضل صانع فى قارة أفريقيا والتى منحها له الاتحاد الافريقى.

وقال "عامر" فى بيان اصدره الليلة ان "ابو العينين" يستحق هذه الجائزة بكل كفاءة واقتدار باعتباره واحدا من اهم رجال الصناعة داخل مصر والمنطقة العربية والافريقية مؤكدا اهمية الاتجاه للاستثمار واقامة المشروعات الصناعية والاستثمارية المشتركة بين مصر ودول القارة السمراء خاصة بعد نجاح الرئيس عبد الفتاح السيسى فى استعادة العلاقات بين مصر وجميع الدول الافريقية.

وناشد المهندس محمد فرج عامر رجل الاعمال والصناعة المعروف جميع رجال الاعمال والاستثمار فى مختلف المجالات السير على نفس طريق "ابو العينين" بالاستثمار والتصدير للصناعات والمنتجات المصرية الى الاسواق الافريقية خاصة ان الاسواق الافريقية من الاسواق الواعدة اضافة الى ان الدول الافريقية بها ثروات طبيعية هائلة وكبيرة ولم تكتشف بعد.

وكان منتدى الإتحاد الأفريقي العاشر للقطاع الخاص الذي عقد بحضور د هالة السعيد وزيرة التخطيط والإصلاح الإداري قد قام خلاله فيكتور هاريسون مفوض الشئون الاقتصادية بالاتحاد الأفريقي بتسليم السيد محمد أبوالعينين درع الاتحاد.

وتعد هذه هي المرة الأولى التي يفوز فيها صانع مصري بهذه الجائزة الرفيعة التي منحت لمجموعة كليوباترا من بين جميع شركات 55 دولة أفريقية وأكد بيان منح الجائزة أن أبو العينين نجح في توطين صناعة حديثة في أفريقيا وخلق لمصر وللقارة اسما صناعيا عالميا في صناعة السيراميك والبورسلين والأدوات الصحية تفوقت به على أعرق صناع العالم.

وأضاف أن نجاح كليوباترا اعتمد على تطور تكنولوجياتها وإبداع تصميماتها وتميز منتجاتها وتمسكها بقيمها تجاه العملاء والعمال والمجتمع والبيئة.

وأشار إلى أن تجربة مجموعة كليوباترا خلال الأربعين عاما الماضية هي مثال بارز لإسهام القطاع الخاص في تعمير الصحراء بالمصانع والمزارع والمقاصد السياحية والمشروعات التكنولوجية والعقارية وما أدت إليه من تنمية الاقتصاد وتطوير المجتمعات وخلق الوظائف وتأهيل العمالة وتأمين الغذاء وتوطين التكنولوجيا، وخلق القيمة المضافة من الخامات المحلية، وفتح الأسواق الجديدة أمام المنتجات الوطنية.

ملحوظة: مضمون هذا الخبر تم كتابته بواسطة صدى البلد ولا يعبر عن وجهة نظر مصر اليوم وانما تم نقله بمحتواه كما هو من صدى البلد ونحن غير مسئولين عن محتوى الخبر والعهدة علي المصدر السابق ذكرة.

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق