شعبة البلاستيك: مشاريع قومية لتدوير المخلفات بالتعاون مع البحث العلمي

صدى البلد 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف
قال الدكتور خالد ابو المكارم رئيس لجنة تطوير الصناعات الكيميائية ورئيس شعبة البلاستيك باتحاد الصناعات ان هناك مخلفات بلاستيكية شديدة الخطورة يعاد استخدامها بدون اى رقابة، فتستورد مصر مواد بتروكيميائية من الخارج وتكون هذه المخلفات شديدة الخطورة ولا يتم التخلص من البراميل التى تحتوى على هذه المواد بشكل آمن بمعرفة الدولة ويعاد تدويرها كبراميل لحفظ الاطعمة وهذه شديدة السمية.

وأكد أبو المكارم، فى تصريحات خاصة، لـ "صدى البلد" على ضرورة ايجاد طرق للتخلص الآمن من هذه المواد البلاستيكية بتعاون اتحاد الصناعات ، والبحث العلمى لتدوير هذه المواد البلاستيكية والاستفادة منها بطرق علمية.

وأشار إلى أن مشروع تحويل المخلفات البلاستيكية الخطرة بناء على خطة التحالف القومى للبتروكيماويات التى أطلقتها اكاديمية البحث العلمى بالتعاون مع معهد بحوث البترول وكلية الهندسة جامعة شيربروك الكندية ووزارة التجارة والصناعة والتعليم العالي والإنتاج الحربى خطوة هامة للاستفادة من المخلفات البلاستيكية بطريقة علمية آمنة من خلال تطوير الخامات الاولية بهدف حماية البيئة.

وتابع ان التخلص من البراميل البلاستيكية الان يكون عن طريق بيعها الى محطات البنزين والاكتفاء بغسيل البراميل بالماء ويعاد استخدامها فى المحطات او لحفظ كميات كبيرة من الاطعمة وتكون شديدة السمية وأوضح أن هناك بروتوكولا بين شعبة البلاستيك ووزارة البيئة والمعونة الامريكية لانتاج اكياس بلاستيكية قابلة للتحلل تلقائيا.

وأوضح ان دور شعبة البلاستيك هو تنظيم خطة المصانع التى تنتج الاكياس القابلة للتحلل وتوصيلها الى المستهلك النهائى وتابع ان سعرها اعلى نسبيًا من الاكياس الحالية وستعمل الحكومة على اقرار مشروع تجريم تداول استخدام الاكياس البلاستيكية غير القابلة للتحلل والتى سينتهى استخدامها بحلول عام 2023 .

يأتى ذلك وفق خطة الدولة للعمل على المشروع القومى لتدوير وتصنيع المخلفات البلاستيكية من خلال مشروع " مركز التميز العلمى" والذى حصل على براءة اختراع بالتعاون مع اكاديمية البحث العلمى والجامعة الكندية والانتاج الحربى ومعهد بحوث البترول لتحويل هذه المواد البلاستيكية الخطرة الى حبيبات وبولمرات تستخدم فى تصنيع البترول.

ملحوظة: مضمون هذا الخبر تم كتابته بواسطة صدى البلد ولا يعبر عن وجهة نظر مصر اليوم وانما تم نقله بمحتواه كما هو من صدى البلد ونحن غير مسئولين عن محتوى الخبر والعهدة علي المصدر السابق ذكرة.

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق