رئيس "دينية البرلمان": قانونا الفتوى وتنظيم الظهور الإعلامى يوقفان الفوضى

اليوم السابع 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف مشاركة الارباح

قال النائب الدكتور أسامة العبد، رئيس لجنة الشئون الدينية والأوقاف بمجلس النواب، إن مشروعى قانونى تنظيم الفتوى العامة وتنظيم الظهور الإعلامى لرجال الدين، بعد صدورهما وتطبيقهما على أرض الواقع، سيساهمان فى ضبط منظومة الفتوى والحديث فى شئون الدين.

 

وأضاف رئيس لجنة الشئون الدينية والأوقاف بالبرلمان، فى تصريح لـ""، أن القانونين سيؤديان عند تطبيقهما إلى الحد من الفتاوى المتطرفة والشاذة والمنحرفة عن المنهج الإسلامى الوسطى المعتدل، وسيتم التصدى لهذه الفتاوى التى تثير البلبلة والفتنة وتحرض على بث الفرقة والتنازع.

 

وتابع "العبد": "عندما يطبق القانون بحسم ستقل الفوضى، واللجنة الدينية بالبرلمان بذلت جهودًا كبيرة بالاشتراك والتنسيق مع المؤسسات الدينية، فى مناقشة مشروع قانون تنظيم الفتوى العامة، والذى يضع ضوابط لإصدار الفتاوى ويحدد جهات معينة مختصة بإصدار تصاريح بالفتوى، ويتضمن عقوبات لمن ينحرف عن القانون، وكذلك مشروع قانون تنظيم الظهور الإعلامى لرجال الدين، والذى يمنع الحديث فى شئون الدين بوسائل الإعلام المختلفة إلا للمتخصصين، ويضع ضوابط تلتزم بها المؤسسات والأشخاص ووسائل الإعلام".

ملحوظة: مضمون هذا الخبر تم كتابته بواسطة اليوم السابع ولا يعبر عن وجهة نظر مصر اليوم وانما تم نقله بمحتواه كما هو من اليوم السابع ونحن غير مسئولين عن محتوى الخبر والعهدة علي المصدر السابق ذكرة.

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق