لماذا ترك مؤسس واتس آب العمل بـ" فيس بوك "؟

الحكاية 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف

أعلن جان كوم المؤسس المشارك لـواتس آب، خدمة الرسائل المشفرة ذات الشعبية الواسعة التى يملكها فيس بوك عن التنحى عن منصبه وترك الشركة، وقال فى منشور على موقع فيس بوك أمس الاثنين إنه يريد قضاء مزيد من الوقت فى جمع سيارات بورش مبردة بالهواء، والعمل على تطوير سيارته الخاصة والاستمتاع بلعب لعبة الصحن الطائر.

وعلق مارك زوكربيرج، الرئيس التنفيذى لفيس بوك على منشور كوم وقال: "أنا ممتن لكل ما علمتنى، بما فى ذلك التشفير وقدرته على الاستحواذ على السلطة من الأنظمة المركزية ووضعها فى أيدى الناس، وهذه القيم ستكون دائما فى قلب واتس اب".

 ورغم إعلان كوم عن أسباب ترك الشركة، إلا أنه كان يقال أنه يقاوم مديرى فيس بوك بسبب توجه واتس آب ومحاولات شركته الأم لاستخدام البيانات الشخصية وإضعاف التشفير.

ووفقًا لصحيفة واشنطن بوست، التى أبلغت عن المشاكل التى تحدث بين كوم وإداة فيس بوك، فقد ساهمت الإعلانات والإيرادات الناتجة عن التطبيق المجانى أيضًا فى إشعال هذا الصراع، ففى الماضى عارضت إدارة واتس آب بشدة الإعلانات، قائلة فى عام 2012 أنها لا تريد أن تكون مجرد مركز آخر لتبادل الإعلانات، حيث يقضى المهندسون يومهم فى التنقيب عن البيانات.

جدير بالذكر استحواذ فيس بوك على تطبيق واتس آب مقابل 19 مليار دولار (13.8 مليار جنيه استرليني) فى عام 2014

 

 

 

ملحوظة: مضمون هذا الخبر تم كتابته بواسطة الحكاية ولا يعبر عن وجهة نظر مصر اليوم وانما تم نقله بمحتواه كما هو من الحكاية ونحن غير مسئولين عن محتوى الخبر والعهدة علي المصدر السابق ذكرة.

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق