الارشيف / اخبار مصر اليوم / المصرى اليوم

ختام المؤتمر الثاني وبداية المؤتمر الثالث في برنامج البابا لتطوير التعليم الكنسي

اختتمت مساء أمس، أعمال تدريب ثاني مجموعات مشروع 1000 معلم، برنامج البابا تواضروس الثاني لتطوير التعليم الكنسي.

شارك في التدريب المنتهي اليوم 171 يمثلون 13 إيبارشية من إيبارشيات الكرازة المرقسية وهي إيبارشيات: نقادة وقوص، أسيوط، ميت غمر، أبوتيج وصدفا، قنا وقفط، البحيرة ومطروح، سمالوط، أطفيح، طنطا، المحلة الكبرى، دمياط وكفر الشيخ، شبرا الشمالية، شبرا الجنوبية.

هذا ومن المقرر أن تبدأ صباح اليوم الأربعاء تدريبات المجموعة الثالثة والتي يشارك فيها ممثلو 14 إيبارشية.

كانت فعاليات تدريب المجموعات التي يبلغ عددها خمس مجموعات قد بدأت الأسبوع الماضي، حيث تم تدريب المجموعة الأولى بمشاركة 215 متدرب ينتمون لـ 14 إيبارشية أيضًا.

هذا ومن المقرر أن يتوالى تدريب المجموعات بشكل متتالي لحين انتهاء تدريب 1000 شخص في العاشر من شهر نوفمبر المقبل.

ويستهدف البرنامج في المستوى الثاني الحالي منه، تدريب 1000 من قيادات الخدمة بكافة مسؤولياتهم التعليمية (كهنة، أمناء وأمينات خدمة، خدام وخادمات) من كافة إيبارشيات الكرازة المرقسية (داخل ) على حزمة جديدة من مهارات التعليم الكنسي، بعد أن تم تقسيمهم إلى خمس مجموعات تدريبية تتكون كل مجموعة من 200 متدرب، يستغرق تدريب كل مجموعة ثلاثة أيام.

ويتمحور التدريب في المستوى الثاني حول مهارة البحث، كإحدى الأدوات الأساسية التي يحتاج إليها كل من يتصدى لمهمة التعليم في الكنيسة إذ تساعده على أن يكون تعليمه أكثر صدقًا ودقةً وواقعيةً.

ويحاضر في التدريبات الأنبا بيشوي مطران دمياط وكفر الشيخ والبراري والأنبا موسى الأسقف العام للشباب والأنبا دانيال أسقف المعادي والأنبا رافائيل الأسقف العام لكنائس وسط القاهرة وسكرتير المجمع المقدس. إلى جانب الشماس المكرس الدكتور جوزيف فلتس أستاذ علم الآباء بالإكليريكية. بينما يقود ورش العمل تدريبيًا نخبة من المدربين المتخصصين.

كان المستوى الأول للمشروع التعليمي والذي جرت فعالياته على مدار عام كامل (سبتمبر 2016- أغسطس 2017) قد أهتم بالتدريب على مهارة «اعرف» بينما يستهدف المستوى الثالث والأخير والمقرر بدؤه العام المقبل، التدرب على مهارة «ابتكر».

اشترك الآن لتصلك أهم الأخبار لحظة بلحظة

ملحوظة: مضمون هذا الخبر تم كتابته بواسطة كتاب المصرى اليوم ولا يعبر عن وجهة نظر مصر اليوم وانما تم نقله بمحتواه كما هو من المصرى اليوم ونحن غير مسئولين عن محتوى الخبر والعهدة علي المصدر السابق ذكرة.

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

قد تقرأ أيضا