الارشيف / اخبار مصر اليوم / نجوم مصرية

بالتفاصيل| كيف تمت عملية تحرير “الحايس” من قبضة الإرهابيين… واستهداف العناصر الارهابية قبل هروبها إلى ليبيا

نجحت قوات الأمن المصرية من تحرير النقيب “محمد الحايس” معاون أول مباحث قسم ثان أكتوبر، من قبضة العناصر الإرهابية، أمس الثلاثاء، حيث قالت مصادر بجهات أمنية أن هناك معلومات أوردت إلى الأمن الوطني تفيد بموقع اختباء المجموعات الارهابية التي نفذت عملية الواحات وقامت بخطف أحد الضباط منذ ثلاثة أيام ومعها الضابط المخطوف.

وأوضحت المصادر أن المعلومات التي جاءت عن اختفاء العناصر الإرهابية في صحراء الواحات كانت تضم أعدادهم واماكن إختباءهم، ولم يعلم بهذا الأمر سوى 3 أشخاص من وزارة الداخلية على رأسهم مساعد وزير الدخالية لقطاع الأمن الوطني الجديد، وذلك حفاظاً على سرية المعلومات الخطيرة التي حصلوا عليها، من أجل إنقاذ “الحايس” من قبضة العناصر الإرهابية، وتم التنسيق مع ضباط الصاعفة والقوات المسلحة للقيام بمهمة القضاء عليهم، ولم يعلم باقي القوات المنفذة للعملية بوجود النقيب في مكان الاختطاف إلا أثناء التنفيذ فقط.

وكانت طائرات تابعة للقوات الجوية قد قامت بعملية تمشيط للصحراء الغربية على مدار الساعة، الأمر الذي إدى إلى صعوبة هرب العناصر الارهابية من مكان إختباءهم إلى ليبيا عبر الصحراء.

وتعهد قطاع الأمن الوطني بعد حادث الواحات المؤسف بأنهم لن ينالوا أي قسط من الراحة ولن تغمض لهم جفن حتى يقتصوا لزملائهم الشهداء، ويأخذوا الثأر من العناصر الإرهابية، لذلك كانت هناك جهود مبذولة بصفة مستمرة على مدار الأيام الماضية.

ونشر فيديو عبر وسائل الإعلام المختلفة يظهر فيه القوات الجوية المصرية وهي تستهدف مجموعة من السيارات والمدرعات كانت تستقلها العناصر الإرهابية للهرب إلى الحدود المصرية الليبية، وكانت الحصيلة تدمير 3 سيارات دفع رباعي محملة بكمية كبيرة من المتفجرات والذخائر والأسلحة بمختلف أنواعها، وبعد عملية التمشيط تم إنزال قوات برية بالتنسيق مع رجال العمليات الخاصة لتحرير النقيب “محمد الحايس” وتم نقلة إلى المستشفى العسكري لتلقي الاسعافات اللازمة.

إقرأ أيضاً

ملحوظة: مضمون هذا الخبر تم كتابته بواسطة كتاب نجوم مصرية ولا يعبر عن وجهة نظر مصر اليوم وانما تم نقله بمحتواه كما هو من نجوم مصرية ونحن غير مسئولين عن محتوى الخبر والعهدة علي المصدر السابق ذكرة.

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

قد تقرأ أيضا