بالمستندات .. وصول جثمان المهندس المتوفي في انفجار كابل كهرباء بالكويت

صدى البلد 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف

يصل إلى أرض الوطن صباح اليوم الخميس، جثمان المواطن المصري المهندس محمد عبيد سعد المتوفي في حادث انفجار كابل الكهرباء بالكويت، وذلك على الطائرة القادمة من العاصمة الكويت، ويرافق الجثمان شقيق المتوفي رحمه الله، علاء عبيد سعد علي.

وكان وزير القوى العاملة محمد سعفان، قد أصدر توجيهات عاجلة بمجرد علمه بالحادث، لمكتب التمثيل العمالي التابع للوزارة، بالقنصلية المصرية بالكويت ، بالتنسيق مع القنصلية بمتابعة إنهاء إجراءات نقل جثمان المهندس محمد عبيد سعد علي، ومتابعة حقوقه التعويضية ومستحقات الخاصة بالورثة، فضلا عن متابعة حالة الفني، حسين عبد الحميد، الذي أصيب في حادث انفجار كابل الكهرباء بمنطقة سلوى بالعاصمة الكويتية وإبلاغه تمنياته بالشفاء العاجل.

وقال هيثم سعد الدين المتحدث الرسمي والمستشار الإعلامي للوزارة إن الوزير تلقي تقريرا عاجلا ليلة أمس الأربعاء عبر المستشار العمالي بالقنصلية المصرية بالكويت أحمد يوسف عبد العظيم، أوضح فيه أن مكتب التمثيل العمالي بالقنصلية قام بالتواصل مع المسئولين بشركة الـ "كي.سي.سي." التي يعمل بها المهندس المتوفي والفني المصاب، وقاموا بإنهاء إجراءات شحن الجثمان من الأدلة الجنائية ومن القنصلية المصرية، ودفع نفقات شحن الجثمان ، فضلا عن نفقات السفر لشقيق المتوفي المرافق للجثمان علي الطائرة.

وقد تم إبلاغ المستشار العمالي أن الشركة قامت بإخطار شركة التأمين المؤمنة للمشروع الذي كان يعمل به المتوفي والفني ، حيث إن الوفاة جاءت نتيجة إصابة عمل حتى تتحمل شركة التأمين التعويض المقرر في هذه الحالات.

ويتابع المستشار العمالي حالة الفني المصاب أحمد حسين عبد الحميد، حيث ستقوم المستشفى بإجراء عملية جراحية صباح اليوم الخميس وتتحمل مصاريف العملية الشركة. 

وفي نفس السياق نشرت صحيفه الراي الكويتية أن وكيل وزارة الكهرباء والماء المهندس محمد بوشهري استدعى الشركة المتعاقدة مع الوزارة والتي كان يعمل بها المهندس المتوفي وزميله الفني المصاب للتأكد من ضمان حقوقهما.

ومن جانبها تساءلت الجمعية الكويتية لحقوق الإنسان عن مدي توافر معدات الأمن والسلامة في مقر العمل، وأمر وزير الكهرباء والماء الكويتي بخيت الرشيدي بتشكيل لجنة تحقيق في الواقعة.

وذكر نائب المدير العام لهيئة القوي العاملة الكويتية عبد الله المطوطح أن الهيئة ممثلة في إدارة تفتيش العمل قسم السلامة، وقام المستشار العمالي بالقنصلية المصرية بالكويت بإبلاغ شقيق المهندس المتوفي المواطن المصري خالص عزاء الوزير والوزارة، وأسرة السفارة والقنصلية.

ويتابع المستشار العمالي حالة الفني المصاب أولا بأول ، مع متابعة تعويضات أسرة المتوفي والأوراق المطلوبة لصرف قيمة التعويض المقرر .

ويرجع وفاة المهندس البالغ من العمر 29 عاما ، نتيجة انفجار محول كهربائي بمنطقة سلوى بمدينة الكويت فجر أمس الأول الثلاثاء، وإصابته بحروق بنسبة تتعدى 88% ، وأصيب الفني حسين عبد الحميد، وهو من مواليد 1 ديسمبر 1994 بنسبة حروق تصل إلي 68%، حيث كان يعملان بإحدى شركات الصيانة المتعاقدة مع وزارة الكهرباء والماء الكويتية، وفي أثناء قيامهما بصيانة كهرباء كابل حدثت شرارة أدت إلى حدوث حريق وانفجار.

ملحوظة: مضمون هذا الخبر تم كتابته بواسطة صدى البلد ولا يعبر عن وجهة نظر مصر اليوم وانما تم نقله بمحتواه كما هو من صدى البلد ونحن غير مسئولين عن محتوى الخبر والعهدة علي المصدر السابق ذكرة.

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق