صور.. طلاب بـ"هندسة حلوان" يصنعون جهازًا لتذاكر المترو.. تعرف على المميزات

اليوم السابع 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف

مجموعة من شباب كلية الهندسة جامعة حلوان، تنبأوا بأزمة الفكة ومشكلة الطوابير بعد تقسيم تذاكر المترو إلى فئات، ففكروا فى صنع جهاز يحدد سعر تذكرة كل محطة، كما أنه يجدد الاشتراكات، والجهاز لا يقتصر استخدامه فقط على تذاكر المترو ولكن يمكن استخدامه فى البنوك وبديلا عن الكاشير فى كثير من المحلات، كما يمكن استخدامه فى الحصول على تذاكر القطارات والسينمات والمباريات أيضا، واستغرق تصميمهم وتصنيعهم للجهاز عاما كاملا.

0a2174f6-6438-4826-a7d7-615cdbc02556
 الطالب مينا عزت يشرح لمحرر اليوم السابع إمكانيات الجهاز

6 شباب من طلاب كلية الهندسة جامعة حلوان وهم: مينا عزت وبشوى جورج ومينا محب ومينا نشأت ومينا موريس وماريو هانى وهبة، وأشرف على المشروع الدكتور محمد عبد الغنى سلام تحت رعاية عميد الكلية الأستاذ الدكتور أحمد الجارحى، لم يكن هذا المشروع الوحيد الذى عملت عليه المجموعة ولكنها عملت معا فى أكثر من مشروع على مدار 3 سنوات، ولكن المميز فى هذا المشروع انه يهتم بحاجة المجتمع كما أنه مشروع تخرجهم الذى نالوا به المركز الثانى فى مسابقة صنع فى مصر، التى أقيمت فى يوم الهندسة المصرى لعام 2018 وتم تكريمهم من وزير الاتصالات الدكتور عمرو طلعت.

 

الفكرة كانت للدكتور محمد عبد الغنى سلام ونفذها الطلاب الستة الذين عملوا بروح الفريق لإتمام المشروع بمكونات أغلبها مصرية، حيث قام الطلاب بتصنيع الجهاز بالجهود الذاتية بعد أن دعمتهم الهيئة العربية للتصنيع بمكونات إلكترونية قيمتها 15 ألف جنيه، وجمع الطلاب من أنفسهم بقية المبالغ التى أنفقت لتصنيع الجهاز، الذى يتم بيعه فى الخارج بـ150 ألف جنيه، مؤكدين أن تكلفته النهائية حال تصنيعه فى مصر لا تتعدى نصف هذا الميلغ تقريبا.

585e529a-83ee-4eaa-b2a3-744d8c7436a3
 محرر اليوم السابع وأحد الطلاب الدكتور محمد عبد الغنى سلام المشرف على المشروع

 

مميزات الجهاز ومهامه

يوفر الكثير من الوقت والجهد على المواطنين

يوفر الكثير من فرص العمل

يوفر الكثير من العملة الصعبة

يحدد فئات تذاكر المترو وأسعارها

يجدد الاشتراكات بجميع فئاتها

يميز بين الأصلى والمزيف من العملات

يصرف الباقى فى حال استخدمام عملات ذات فئة كبيرة

يقضى على أزمة الفكة والطوابير

يوفر على الدولة الملايين من مرتبات الموظفين

يستطيع موظف واحد أن يراقب عملها طوال اليوم

الماكينة تستطيع جمع أكثر من 10 آلاف جنيه من كل عملة

601bc016-879a-4731-8163-18dbb4f267c8
 الدكتور محمد عبد الغنى سلام مع الطلاب وعميد الكلية 

 

ويؤكد الشباب أنهم يتمنون أن تهتم بهم الدولة أو إحدى الشركات لدعمهم وتصنيع الجهاز ليغطى كافة الأجهزة والمؤسسات المصرية، كما يتمنون أن يصدرونه إلى الخارج، ليرفعون شعار صنع فى مصر فى جميع الدول، وليكون هذا الجهاز هو نقطة انطلاق للصناعة المصرية، ويكون الخطوة الأولى لهم فى غزو الأسواق بصناعة مصرية متطورة.

e922ab48-9d34-4612-80f3-9e55c4718a23
 محرر اليوم السابع وأحد الطلاب والمشرف على المشروع

 

أما الدكتور محمد سلام المشرف على المشروع، فيؤكد أن هذا الجهاز موجود فى الخارج ويستخدم فى محطات المترو والقطارات ومحلات المأكولات والمشروبات ومكاتب الاتصالات والبنوك، وأن مجموعة الشباب لم يبتكروا هذا الجهاز ولكنهم يعملون على تقليل المسافات بين التقدم الغربى.

2387e08b-1cfd-4472-9192-69d8bf5df5fd
 الدكتور محمد عبد الغنى سلام مع الطلاب وعميد الكلية 

 

ملحوظة: مضمون هذا الخبر تم كتابته بواسطة اليوم السابع ولا يعبر عن وجهة نظر مصر اليوم وانما تم نقله بمحتواه كما هو من اليوم السابع ونحن غير مسئولين عن محتوى الخبر والعهدة علي المصدر السابق ذكرة.

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق