الارشيف / اخبار مصر اليوم / اليوم السابع

مشيرة خطاب تواصل لقاءاتها مع أعضاء اليونسكو قبل انتخابات المدير العام

تواصل السفير مشيرة خطاب، مرشحة وأفريقيا لمنصب مدير عام منظمة اليونسكو، خطواتها بنجاح نحو الفوز بالمنصب فى الانتخابات التى ستبدأ فى التاسع من أكتوبر المقبل، وتستمر حتى يوم 13.

 

وتتواجد السفيرة مشيرة حالياً فى العاصمة الفرنسية باريس، لمواصلة لقاءاتها مع أعضاء المكتب التنفيذى لليونسكو، البالغ عددهم 58 دولة، وهم المخولين بانتخاب المدير الجديد للمنظمة الدولية خلفاً للبلغارية إيرينا باكوفا، حيث التقت السفيرة مشيرة خطاب مع عدد من الوفود.

 

وبدأت السفيرة مشيرة خطاب جولة فى ٢٥ أغسطس بدأتها بالعاصمة الفرنسية باريس، حيث أجرت اتصالات مع عدد من الوفود الأجنبية الأعضاء فى اليونسكو، وحضرت حفل الاحتفال بمرور ٢٠٠ سنة على اكتشاف معبد أبو سمبل الذى نظمته السفارة المصرية بباريس، وشهد حضوراً دبلوماسياً عالى المستوى، ثم سافرت السفيرة مشيرة خطاب إلى نيويورك، ومنها قامت بجولة فى أمريكا اللاتينية ودوّل الكاريبى، أتممتها جميعاً إلا أن الأعاصير حالت دون زيارة الدومينيكان بعد إغلاق المطار، ثم عادت السفيرة مشيرة إلى نيويورك ثانية لحضور الشق رفيع المستوى للجمعية العامة للأمم المتحدة، وأجرت عددا من المقابلات وشاركت فى بعض مقابلات وزير الخارجية سامح شكرى، وبعدها غادرت إلى المغرب بناء على دعوة وزير الخارجية المغربى، ثم انطلقت إلى باريس حيث تجرى لقاءات مكثفة مع الوفود.

 

ومن المقرر أن يعقد المجلس التنفيذى لليونسكو، دورته الـ202 خلال الفترة من 4 إلى 18 أكتوبر المقبلين، وذلك برئاسة سفير ألمانيا لدى المنظمة مايكل واربس، فى مقر المنظمة بباريس، وستشهد هذه الدورة انتخاب مدير عام جديد للمنظمة، حيث سيجرى التصويت يوم 9 أكتوبر عن طريق الاقتراع السرى فى جلسات خاصة.

 

وبعد انسحاب جوان ألفونسو فونتسوريا مرشح جواتيمالا، أصبح عدد المرشحين المتنافسين ثمانية، إبرزهم وأقواهم مشيرة خطاب مرشحة مصر، والحاصلة على قرار من قمة الاتحاد الأفريقى باعتبارها مرشحة عن القارة السمراء، وهناك أيضاً فولاد بلبل أوجلو من أذربيجان، وفام سان شاو من فيتنام، وكيان تانج من الصين، وصالح الحسناوى من العراق، وفيرا خورى لاكويه من لبنان، وأودريه أزولاى من فرنسا، بالإضافة إلى المرشح القطرى حمد بن عبد العزيز الكوارى، الذى باتت فرصه صعبة، رغم ما يقدمه من رشاوى انتخابية، خاصة بعدما كشفت الدول الأربعة الداعية لمكافحة الإرهاب المدعوم من قطر، عن التمويل والدعم الذى تقدمه الدوحة للمنظمات الإرهابية.

 

ويتطلب الفوز بالمنصب توافر أغلبية أصوات المجلس التنفيذى البالغ عددها 58، على أن يُعلن اسم الفائز فى موعد أقصاه 13 أكتوبر المقبل. 

ملحوظة: مضمون هذا الخبر تم كتابته بواسطة كتاب اليوم السابع ولا يعبر عن وجهة نظر مصر اليوم وانما تم نقله بمحتواه كما هو من اليوم السابع ونحن غير مسئولين عن محتوى الخبر والعهدة علي المصدر السابق ذكرة.

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

قد تقرأ أيضا