أقباط نيوجيرسي يستقبلون البابا تواضروس بالتصفيق والزغاريد ونشيد بلادي

صدى البلد 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف
عقد البابا تواضروس الثاني، بابا الإسكندرية وبطريرك الكرازة المرقسية لقاء تاريخيا مع الأقباط المقيمين بولاية نيوچيرسي، وذلك باستاد رودچرز بيسكاتواي.

وكانت لحظة دخول قداسة البابا لمقر اللقاء لحظة مؤثرة حيث رتل الشمامسة الألحان بينما انطلقت "الزغاريد" وعلا صوت التصفيق احتفالًا واحتفاءً من الأبناء بأبيهم الذي جاء ليتفقدهم.

ويعد أقباط نيوچيرسي أكبر تجمع عددي بالولاية من بين شعوب منطقة الشرق الأوسط.

ألقى كريس سميث عضو الكونجرس كلمة ترحيب بقداسة البابا، وكذلك فعل مدير الأمن القومي، وبيتر فلتس رئيس اتحاد الطلبة الأقباط بجامعة رودچرز.

ثم رتل فريق "همس الراعي" ترنيمة "كنيستي .. كنيستي" وشاركهم قداسة البابا والحضور جميعًا، وردد بعد ذلك قداسة البابا وجميع الحاضرين النشيد الوطني المصري "بلادي .. بلادي".

كما قُدم أثناء اللقاء تقارير مصورة عن شهداء ليبيا وتاريخ الإيمان المسيحي في مصر، وعن خدمة الكنيسة القبطية في أمريكا، وزيارة قداسة البابا لنيوچيرسي، وتقرير كذلك عن ملتقى الشباب العالمي الذي أقيم بمصر في الأسبوع الأخير من شهر أغسطس الماضي.

ثم جاءت كلمة قداسة البابا في الختام ودارت عن "الكنيسة القبطية ودورها في العالم"

يأتي هذا اللقاء الذي يعد أكبر لقاء يجتمع فيه بابا الكنيسة مع أبنائه، في إطار الجولة الرعوية الحالية التي يقوم بها قداسة البابا بالولايات المتحدة الأمريكية والتي بلغت اليوم، يومها التاسع عشر.

ملحوظة: مضمون هذا الخبر تم كتابته بواسطة صدى البلد ولا يعبر عن وجهة نظر مصر اليوم وانما تم نقله بمحتواه كما هو من صدى البلد ونحن غير مسئولين عن محتوى الخبر والعهدة علي المصدر السابق ذكرة.

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق