3 إجراءات لزيادة أعداد البعثات المصرية للتنقيب عن الآثار

بوابة فيتو 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف
تسعى وزارة الآثار منذ عدة سنوات إلى أن يكون لديها بعثات مصرية للتنقيب عن الآثار وتكون هي صاحبة اليد العليا في الاكتشافات الأثرية لكن هذا لم يتحقق إلا منذ ثلاث سنوات على الأكثر، خصوصا بعد فترة الاستقرار الأمني وبدء تعافي القطاع السياحي في مصر وزيادة موارد وزارة الآثار.

وفور زيادة موارد ودخل وزارة الآثار خصصت الوزارة مبلغا ماليا كافيا للبعثات الأثرية، حسبما أكد الدكتور مصطفى وزيري، الأمين العام للمجلس الأعلى للآثار، مشيرا إلى أن البعثات المصرية الخالصة للتنقيب عن الآثار وإجراء أعمال الحفائر بلغت نحو 25 بعثة تمولا ذاتيا من وزارة الآثار، وفور توفير الاعتمادات المالية اللازمة انتشرت العديد من البعثات المصرية للآثار في جميع أنحاء الجمهورية للكشف عن المزيد من كنوز القدماء المصريين.

وقال وزيري لـ"فيتو" إن الوزارة تولي اهتماما كبيرا بالبعثات المصرية وكذلك الأجنبية التي تبلغ عددها نحو 250 بعثة أجنبية لاكتشاف المزيد من كنوز وأسرار الفراعنة، موضحا أن أعمال الحفائر والتنقيب عن الآثار بواسطة البعثات يتطلب دعما ماديا كبيرا لصعوبة عملها والأدوات المستخدمة في أعمال الحفائر وطبيعة عملها.

وأضاف وزيري، أن أعداد البعثات المصرية للتنقيب عن الآثار ستتضاعف السنوات المقبلة، بعدما ثبت كفاءة وخبرة الأثريين المصريين وقدرتهم على كشف كنوز أجدادهم، وذلك من خلال ثلاثة إجراءات وهي توفير الاعتمادات المالية اللازمة لها باستمرار لعدم توقف سيل الاكتشافات الأثرية الجديدة، وتدريب الأثريين على أعمال الحفائر، واختيار المواقع الأثرية المناسبة لأعمال الحفائر لزيادة عدد البعثات المصرية، وجعل كل الأعوام المقبلة سنوات اكتشافات أثرية وافتتاحات جديدة.

ملحوظة: مضمون هذا الخبر تم كتابته بواسطة بوابة فيتو ولا يعبر عن وجهة نظر مصر اليوم وانما تم نقله بمحتواه كما هو من بوابة فيتو ونحن غير مسئولين عن محتوى الخبر والعهدة علي المصدر السابق ذكرة.

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق