القس أندريه زكي يترأس صلوات عيد القيامة بالكنيسة الإنجيلية

صدى البلد 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف
أكد رئيس الطائفة الإنجيلية في مصر الدكتور القس أندريه زكي أنه لم يكن هناك أحد من تابعي السيد المسيح يتوقع أن كلماته ومواقفه حول إيجاد مجتمع جديد يمكن أن تأتي بهذه الطريقة السريعة والمفاجئة.

وأضاف زكي - خلال ترؤسه صلوات عيد القيامة المجيد مساء اليوم السبت بالكنيسة الإنجيلية بمصر الجديدة بحضور ممثلين عن رئيس الجمهورية عبد الفتاح السيسي ورئيس الوزراء المهندس شريف إسماعيل- أن المتابع لحركة التاريخ سيرى أن هناك نقطة تحول جذرية في تاريخ الجماعة التي أحاطت بالسيد المسيح، هذا التحول لم يقف فقط عند حد الصليب فالصليب كان نهاية لكل الأحلام اليهودية الدينية والسياسية المتعلقة بالمسيح المنتظر.

وقال رئيس الطائفة الإنجيلية "لم يكن التغيير أمرا سهلا، خاصة الذين لم يأت التغيير في صالحهم أو من يجبرهم التغيير على الخروج من الراحة الشخصية والأمان الزائف". كما تناولت الكلمة قصة قيامة السيد المسيح وأحداثها والدروس المستفادة منها.

وأناب الرئيس عبدالفتاح السيسي الأمين برئاسة الجمهورية كريم الديواني للحضور وتقديم تهنئة السيد الرئيس، كما حضر للتهنئة رئيس مجلس النواب الدكتور علي عبد العال، على رأس وفد من أعضاء المجلس، وأناب رئيس الوزراء المهندس شريف إسماعيل، محافظ القاهرة المهندس عاطف عبد الحميد.

كما حضر الصلاة وزيرة الهجرة وشئون المصريين بالخارج نبيلة مكرم ووزير النقل هشام عرفات، والأمين العام الأسبق لجامعة الدول العربية عمرو موسى، ورئيس مكتبة الإسكندرية الدكتور مصطفى الفقي، وبعض قيادات الهيئات القضائية ورؤساء النقابات المهنية، والقائم بعمل السفير الأمريكي بالقاهرة، ولفيف من القيادات السياسية والشعبية والتنفيذية والبرلمانية، وعدد من القيادات الدينية الإسلامية والمسيحية ورجال السلك الدبلوماسي العربي والأجنبي.

ملحوظة: مضمون هذا الخبر تم كتابته بواسطة صدى البلد ولا يعبر عن وجهة نظر مصر اليوم وانما تم نقله بمحتواه كما هو من صدى البلد ونحن غير مسئولين عن محتوى الخبر والعهدة علي المصدر السابق ذكرة.

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق