وزيرة الهجرة تلتقي جراحا مصريا لبحث مقترح إنشاء صرح طبي عالمي

بوابة فيتو 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف
التقت السفيرة نبيلة مكرم، وزيرة الدولة للهجرة وشئون المصريين بالخارج، الدكتور عادل مرسي، جراح التجميل بمستشفى ألفريد في أستراليا للتباحث حول مقترح مشروع إقامة صرح طبي عالمي يعتمد على خبرات الأطباء المصريين بالخارج، بهدف تبادل الخبرات بين الأطباء بالداخل والخارج للمساهمة في الارتقاء بالمنظومة الطبية في مصر.

من جانبها، رحبت السفيرة نبيلة مكرم بالدكتور عادل مرسي، مؤكدة دعم الوزارة الكامل لمختلف الأفكار والمشاريع المقترحة من المصريين بالخارج بهدف خدمة مصر، والدفع في اتجاه تنفيذها على أرض الواقع ما إذا كانت تخدم أهداف الدولة المصرية لتحقيق التنمية المستدامة.

في بداية حديثه، أعرب الدكتور عادل مرسي عن سعادته بلقاء وزيرة الهجرة وما لمسه من تعاون، حيث قدم عرضا عن مقترح مشروع يتضمن بناء صرح طبي عالمي يحتوي على مستشفيين واحد منهما بالنظام العام والآخر بالنظام الخاص لجميع التخصصات الطبية، ليكون نموذجا متطورا ذات خصائص حديثة، يعتمد على استقدام خبراء وأطباء أجانب من أستراليا وآخرين مصريين سيتولون مهمة إدارة المستشفى ونقل هذه الخبرات للعنصر المصري العامل بهذا الصرح، بالإضافة إلى إنشاء أكاديمية طبية متطورة تهدف إلى تخريج أطباء ذو كفاءة عالية.

وأضاف أن المشروع سيمثل مساهمة في الارتقاء بالمنظومة الصحية المصرية، من خلال تبادل الخبرات العميقة لدى الخبراء الأجانب والمصريين القادمين من الخارج مع مختلف الأطباء المصريين بالداخل، مؤكدا أن من أهداف المشروع التركيز على منظومة التمريض من خلال العمل على تطوير ما يشوبها من نقاط ضعف.

كما أشار إلى أن المشروع يحمل عددا من الأهداف الأخرى التي تمثل أبعادا إيجابية خلال الفترات المقبلة على رأسها تنشيط السياحة العلاجية، كما ستكون مصر قبلة علاجية لمختلف دول أفريقيا، فضلا عن ضمان التكافل الاجتماعي خلال العلاج في هذا الصرح الطبي، حيث إن عوائد المستشفى الخاص ستكون الممول لعمل المستشفى العام التي ستعمل بنفس جودتها.

وأثنت وزيرة الهجرة السفيرة نبيلة مكرم على مقترح المشروع وما يتضمنه من أهداف تخدم الصالح العام، متمثلة في ضمان نظام للتكافل الاجتماعي داخل هذا الصرح الطبي المزمع إقامته، كما أنه يسهم في تنشيط الجانب السياحي بشكل عام خاصة ما يتعلق بالسياحة العلاجية، وكذلك توفير العملة الصعبة.

وأكدت دعم الوزارة الكامل لمثل هذه الأطروحات حيث ستمثل الوزارة حلقة الوصل بين القائمين على مقترح المشروع والجهات المعنية لاتخاذ التدابير اللازمة لذلك، وأشارت لدور الوزارة في التواصل مع مختلف الأطباء المصريين بالخارج ودعوتهم للمشاركة في هذا الطرح.

كما أضافت وزيرة الهجرة، أنه ستكون هناك متابعة مستمرة مع مواصلة الدعم لهذا المقترح لما يحمله في طياته من انتماء وإنسانية شديدة تهدف لخدمة هذا الوطن.

ملحوظة: مضمون هذا الخبر تم كتابته بواسطة بوابة فيتو ولا يعبر عن وجهة نظر مصر اليوم وانما تم نقله بمحتواه كما هو من بوابة فيتو ونحن غير مسئولين عن محتوى الخبر والعهدة علي المصدر السابق ذكرة.

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق