اليونيسف يشيد بجهود مصر لتعزيز حقوق الأطفال الأكثر حرمانًا

صدى البلد 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف
أشاد المدير الإقليمي لمنظمة الأمم المتحدة للطفولة (اليونيسف) في الشرق الأوسط وشمال أفريقيا خِيرْت كابالاري بجهود الحكومة المصرية وشركائها وما حققته من تقدم لتعزيز حقوق الفتيان والفتيات الأكثر حرمانًا.

وقال كابالاري -في بيان وزعه المكتب الإعلامي للأمم المتحدة بالقاهرة اليوم الخميس- إن مصر أحرزت تقدمًا ملحوظًا في مجال حقوق الطفل على العديد من الأصعدة، بما في ذلك انخفاض معدّلات وفيات الأطفال دون سن الخامسة، والتحاقهم بالتعليم، كما أن الجهود المتزايدة لمعالجة الأطفال الأكثر حرمانًا تسير على الطريق الصحيح، وذلك بفضل التزام الحكومة المتجدد في مصر بوضع مصلحة جميع الأطفال على رأس سلّم الأولويات.

وأشار البيان إلى أن المدير الإقليمي لليونيسف أجرى زيارة لمصر استغرقت ثلاثة أيام، التقى خلالها مسؤولين حكوميين رفيعي المستوى، من بينهم وزير الخارجية، ووزيرة الاستثمار والتعاون الدولي، ووزير التربية والتعليم والتعليم والفني، والأمين العام للمجلس القومي للطفولة والأمومة، وممثلي وزارة التضامن الاجتماعي، وآخرين من القطاع الخاص، ونظراء محليين ودوليين.

وأوضح البيان أن مناقشات كابالاري في مصر تركزت على القضايا الرئيسية، بما في ذلك بناء النظام الخاص بالعاملين في الحقل الاجتماعي، والحماية الاجتماعية، وبرنامج التحول الحاسم؛ أي برنامج "التعليم 2.0"، وعلى الجهود المهمة في مجالات الصحة والتغذية، وكذلك مسألة توظيف الشباب المصريين.

وخلال زيارته إلى نادي الأسرة، وفي الوحدة الصحية الأولية في "العبور"، أتيحت له فرصة للقاء الأطفال السوريين والأخصائيين الاجتماعيين، وقال كابالاري: "إن إتاحة الوصول بحرية إلى الخدمات، وتقديم الدعم النفسي الاجتماعي، تعبّر عن التضامن والكرم المتميزين للمصريين حكومة وشعبًا".

وفي زيارة قام بها إلى المجلس القومي للطفولة والأمومة، التقى كابالاري فريق "خط نجدة الطفل 16000"، وأثنى على الدور الحاسم الذي يضطلع به المجلس في القضايا المتعلقة بالأطفال، وتوفير قيادة بخصوص حقوق الطفل.

ووقع المدير الإقليمي شراكة جديدة لدعم تعزيز الصحة، والمياه، والصرف الصحي، وممارسات النظافة الشخصية، وتحسين المعرفة الصحية والتغذية بين الأطفال والوالِدَين وأولياء الأمور.
وعلى إثر اجتماعه مع العديد من ممثلي القطاع الخاص في مصر، أشار المدير الإقليمي إلى أن اليونيسف تَعتَبِر تمكين النشء والشباب وتوظيفهم هدفها الأساسي، وترغب في دعم الشباب والأطفال كعوامل للتغيير.

ملحوظة: مضمون هذا الخبر تم كتابته بواسطة صدى البلد ولا يعبر عن وجهة نظر مصر اليوم وانما تم نقله بمحتواه كما هو من صدى البلد ونحن غير مسئولين عن محتوى الخبر والعهدة علي المصدر السابق ذكرة.

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق