العلميين: 44 مليون جنيه لتطوير بحيرة قارون

صدى البلد 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف
قال الدكتور نبيل ياسين وكيل أول نقابة المهن العلمية، إن مجموعة من جهات الاختصاص في مقدمتها نقابة العلميين وكلية علوم الفيوم والشركة المصرية لإنتاج الأملاح والمعادن "إميسال" وهيئة الاستشعار عن بعد قاموا بعمل دراسات بحثية وفنية حول مشكلات بحيرة قارون بالفيوم وارتفاع معدلات الملوحة بها وكيفية معالجة هذه المشكلات.

وأشار "ياسين" في تصريحات لصدي البلد، إلي أن الدكتور جمال سامي محافظ الفيوم، دعا هذه الجهات لاجتماعات بديوان عام المحافظة لمدة تجاوزت الثلاثة أشهر كان آخرها يوم 18 إبريل الماضي وتم مناقشة الدراسات والأبحاث الفنية المعنية بمشكلات بحيرة قارون والأطر العلمية لحلها بعد تحديثها "العلميين تبنت مشكلات البحيرة قبل 9 سنوات في أطار دراسة شاملة عن تطوير محافظة الفيوم".

وأضاف "ياسين"، تم وضع الحلول المقترحة والمتاحة بين يدى القيادة المسئولة وقد تمثل حل المشكلات بصفة عامة في مجموعة من النقاط منها اتفاق جميع الجهات المعنية على الحقائق المطروحة بالأرقام عن بحيرة قارون ومشكلاتها وتوصيف المشكلات والحلول المقدمة لها من التلوث الناتج عن سوء حالة الصرف الصحى والصناعى والزراعى وعدم معالجته بالطرق العلمية المعتمدة عالميا (بتفاصيله).

وأوضح وكيل أول نقابة المهن العلمية، أن مختصر الحلول المقدمة أفضي للمطالبة بالتوسع فى عملية استخراج الأملاح من البحيرة واستكمال الشركة المصرية للأملاح والمعادن مشروعاتها المستقبلية لاستخراج الأملاح ذات العائد الاقتصادى وتعظيم الماء العذب من مصاره الأصلية والمياه الجوفية وإعادة النظر فى وضع وادى الريان.

كانت وزارة الزراعة، واصلت تنفيذ تكليفات الرئيس عبدالفتاح السيسي، باستكمال برامج تطوير وتنمية البحيرات المصرية، باعتبارها ثروة قومية تعرضت للتدهور خلال السنوات الماضية بسبب ارتفاع معدلات التلوث في مياهها وانخفاض الإنتاج السمكي لها، وهو ما دفع الوزارة للقيام بأعمال تطهير البحيرات، ومنها بحيرة قارون، وتقدر تكلفة الأعمال الجارية والتي سيجري تنفيذها مبلغ وقدره 44 مليون جنيه، ويتم أخذ عينات بصفة دورية، والتي أثبتت تحسن خواص المياه كثيرًا عما كانت عليه قبل أعمال التطوير، وخاصة الأمونيا التي كانت في البداية أعلى من الحد المسموح به، وأصبح الآن لا يوجد أي أثر لها.

وانتهت وزارة الزراعة من تجهيز مبني إدارة متكاملة لبحيرة قارون، يضم ممثلين عن الجهات المعنية "الثروة السمكية- شرطة البيئة والمسطحات المائية - البيئة - الإسكان - المحافظة"، للتنسيق الكامل بين جميع الجهات لسرعة إنجاز الأعمال بالبحيرة ولسهولة مراقبة المسطح المائي للبحيرة، ويجري حاليًا إنشاء المبني على حدود البحيرة مباشرة ويشتمل المبنى معامل متخصصة لإجراء التحاليل الخاصة بالمياه والأسماك.

ملحوظة: مضمون هذا الخبر تم كتابته بواسطة صدى البلد ولا يعبر عن وجهة نظر مصر اليوم وانما تم نقله بمحتواه كما هو من صدى البلد ونحن غير مسئولين عن محتوى الخبر والعهدة علي المصدر السابق ذكرة.

أخبار ذات صلة

0 تعليق