الوزراء يوضح حقيقة هدم سور كنيسة مار جرجس كوتسيكا بالمعادي

صدى البلد 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف
نفى مركز معلومات مجلس الوزراء ما تداولته العديد من وسائل الإعلام والمواقع الإلكترونية وصفحات التواصل الاجتماعي من أنباء حول هدم سور كنيسة مار جرجس كوتسيكا بالمعادي، رغم حصول الكنيسة على جميع التصريحات.

وقد قام المركز بالتواصل مع وزارة الداخلية، والتي أوضحت أن تلك الأنباء غير دقيقة، مُوضحةً أن حقيقة الأمر تتمثل في إزالة سور أمام كنيسة مارجرجس كوتسيكا بالمعادي لعدم حصوله على تصريح رسمي من الحي.

وأوضحت الوزارة أن الكنيسة شيدت مبنى مكونا من 12 طابقا بجوار الكنيسة كمبنى خدمات ودار مسنين وفندق، وتم إنشاء هذا السور أمام المبنى على كورنيش المعادي بحيث يكون الدخول محددا إلى المبنى، إلا أن حي المعادي رفض إنشاء السور وتمت إزالته وسط حراسة وتأمين لعملية التنفيذ.

وشددت على استمرار ومواصلة جهود الأجهزة الأمنية في حماية دور العبادة، وعلى أهمية منظومة كاميرات المراقبة، لرصد محيط الكنائس، فضلًا عن كاميرات المراقبة الداخلية التي توجد داخل أروقة دور العبادة، لرصد أي تحركات مريبة والتعامل معها سريعًا.

ملحوظة: مضمون هذا الخبر تم كتابته بواسطة صدى البلد ولا يعبر عن وجهة نظر مصر اليوم وانما تم نقله بمحتواه كما هو من صدى البلد ونحن غير مسئولين عن محتوى الخبر والعهدة علي المصدر السابق ذكرة.

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق