هجوم برلمانى على "فيس بوك" عقب الكشف عن واقعة تسريب بيانات جديدة

اليوم السابع 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف

شن عدد من أعضاء مجلس النواب، هجوما حادا على موقع التواصل الاجتماعى "فيس بوك"، عقب ما نشرته صحيفة نيويورك تايمز فى تقرير جديد أن فيس بوك شارك بيانات مستخدميه مع 60 شركة بما فى ذلك سامسونج و أبل ومايكر وسوفت وأمازون وبلاك بيرى، إذ عقدت الشبكة الاجتماعية شراكات لتبادل البيانات مع 60 من صناع الأجهزة، لمساعدتهم على الوصول إلى معلومات المستخدمين وأصدقائهم، بعد أسابيع قليلة من تعرض الشبكة الاجتماعية لردود فعل عنيفة لمشاركة البيانات الشخصية لنحو 87 مليون شخص دون إذن.

أكد النائب يحيى كدوانى،وكيل لجنة الدفاع والأمن القومى بمجلس النواب، أن تورط " فيس بوك "فى تسريب بيانات المستخدمين هو بمثابة "فضيحة كبرى"، لافتا إلى أن موقع التواصل الاجتماعى لا يمهه حماية بيانات المستخدمين بقدر الحصول على مبالغ باهظة مقابل بيعها خاصة و أن هذا الموضع لا يسدد ضرائب .

ولفت وكيل لجنة الدفاع والامن القومى ، أن حماية البيانات الشخصية لازمة حتى لا يكون هناك نوع من انواع الاعتداء على حقوق الإنسان ، قائلا " و من هذا الصدد فأنه يمكن مقاضاة الشركة فى حالة ثبوت قيامها متعمدة بتسريب أى بيانات من شأنها الإضرار على مصالح المشتركين فيها ..كما أنه لابد أن يضغط لإثارته بالمجتمع الدولى ".

وأوضح أن البرلمان أقر مشروع قانون حماية الملكية الفكرية بشكل نهائى ، مشيرا إلى أنه لابد من الضغط من أجل إبرام اتفاقية دولية تلزم بمواثيق تحفظ حقوق مستخدمى هذه الشبكات ، خاصة و أن "فيس بوك " وغيره يستغل بيانات المستخدمين للمتاجرة بها ويتم الاستفادة من تكوين اتجاهات معينة بالدول بشكل يضر للأمن القومى للدول.

وأكد النائب أحمد زيدان أمين سر لجنة الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات بمجلس النواب، أن فيس بوك يستغل بيانات المستخدمين من أجل الحصول على الأموال فقط، موضحا أن الموقع لا يكتفى بالإعلانات الضخمة التى يحصل عليها دون أن يقوم بدفع ضرائب، ولكنه يسعى إلى تسريب البيانات ومشاركتها من كبرى الشركات.

وأضاف "زيدان" لـ "اليوم السابع"، أن فيس بوك لا يهتم بالمستخدمين ولا بسرية بياناتهم، ويسعى إلى وضع العديد من الخوارزميات التى يعلن من خلالها أنها لصالح المستخدم، ولكنها فى النهاية وسيلة من وسائل الموقع الأمريكى لمعرفة كل بيانات المستخدمين والسعى إلى تسريبها أو مشاركتها.

ملحوظة: مضمون هذا الخبر تم كتابته بواسطة اليوم السابع ولا يعبر عن وجهة نظر مصر اليوم وانما تم نقله بمحتواه كما هو من اليوم السابع ونحن غير مسئولين عن محتوى الخبر والعهدة علي المصدر السابق ذكرة.

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق