الصحة: استقبال 19 حالة مرضية بالمستشفيات خلال امتحانات الثانوية

صدى البلد 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف
أعلنت وزارة الصحة والسكان، اليوم "الثلاثاء"، استقبال 19 حالة مرضية من طلاب الثانوية العامة والأزهرية بمستشفيات وزارة الصحة، وذلك خلال الامتحانات.

وأوضح الدكتور خالد مجاهد، المتحدث الرسمى لوزارة الصحة والسكان، أنه تم إسعاف حالتين وغادرا المستشفى، فيما تم نقل 17 حالة الى المستشفيات لتلقى العلاج والرعاية اللازمة، لافتًا الى أن الحالات تراوحت ما بين إغماء، وهبوط عام، ومغص معوى، وضيق بالتنفس، وارتفاع بدرجة الحرارة، وأزمة قلبية، وحالات نفسية، ومن المنتظر خروج معظمهم خلال الساعات القليلة القادمة.

وأشار "مجاهد" الى أن مسشفيات محافظة أسيوط استقبلت حالتين، و2 بمطروح، وحالة بالغربية، و2 بالدقهلية، و2 بالبحيرة، وحالة بدمياط، و3 بكفر الشيخ، و3 بالشرقية، وحالة ببني سويف.

وأكد "مجاهد" أنه يتواجد داخل كل لجنة من لجان امتحانات الثانوية العامة والأزهرية عضوا من الفريق الصحي (طبيب أو زائرة صحية) تم تدريبهم على علاج الحالات البسيطة وعمل الإسعافات الأولية للحالات التي تحتاج إلى إحالة.

ولفت "مجاهد" الى أنه تم الدفع بنحو 1200 سيارة إسعاف ويتواجد عدد كبير منها أمام اللجان العامة، بالإضافة الى جاهزية سيارات أخرى بأماكن قريبة من اللجان تتوجه بسرعة فور ورود البلاغ اليها، مع استعداد جميع المستشفيات لاستقبال أى حالات مرضية.

جدير بالذكر أن وزارة الصحة أعدت خطة طوارئ شاملة لتأمين فترة امتحانات الثانوية العامة والازهرية شملت رفع درجة الاستعداد القصوى بالمستشفيات ومديريات الشئون الصحية وتجهيز فرق الانتشار السريع من أطباء الرعاية الحرجه والعاجلة، إضافة إلى تحديد مستشفيات الإخلاء ودعم المستشفيات بأطباء فرق الانتشار السريع المركزية، كما تم تدعيم المستشفيات بالأدوية والمستلزمات والتجهيزات، وتوفير كميات من أكياس الدم ومشتقاته، ورفع درجة الاستعداد في المحافظات تحسبًا لأى طوارئ ويتابع تنفيذها غرفة الطوارئ والأزمات بالوزارة برئاسة الدكتور شريف وديع مستشار الوزير للرعايات، ويتم رفع تقرير يومى للدكتور أحمد عماد الدين راضى، وزير الصحة والسكان، وذلك حتى انتهاء فترة الامتحانات.

ملحوظة: مضمون هذا الخبر تم كتابته بواسطة صدى البلد ولا يعبر عن وجهة نظر مصر اليوم وانما تم نقله بمحتواه كما هو من صدى البلد ونحن غير مسئولين عن محتوى الخبر والعهدة علي المصدر السابق ذكرة.

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق