عملية تبادل أسرى بين قوات الجيش الوطني ومليشيا المجلس الانتقالي في عدن

اليمن العربى 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف

 كشف مصدر عسكري يمني، أن تبادلاً للأسرى جرى اليوم الأربعاء، بين قوات الحكومة الشرعية (المعترف بها)، وبين القوات التابعة لما يسمى بـ"المجلس الانتقالي الجنوبي"، لإنهاء التوتر السائد في العاصمة المؤقتة عدن.

ونقلت وكالة الأناضول التركية نقلاً عن المصدر الذي لم يكشف عن اسمه لكونه غير مخول بالحديث للإعلام، إن قوت "الحماية الرئاسية (حكومية) التي ما تزال متمركزة في قصر المعاشيق (مقر الحكومة) أفرجت عن أكثر من مائة أسير من قوات المجلس الانتقالي الجنوبي.

وتابع "كان في معسكر اللواء الثالث التابع للحماية الرئاسية بجبل حديد، حتى مساء الأحد الماضي، نحو 70 أسيراً من القوات الموالية للانتقالي الجنوبي".

وشهدت عدن منذ الأحد الماضي، اشتباكات بمختلف أنواع الأسلحة بين قوات الحماية الرئاسية، الموالية للحكومة، وقوات تابعة للمجلس الانتقالي، الذي يطالب بإقالة حكومة أحمد بن دغر، وانتهت بسيطرة الأخير على معظم المدينة، مساء أمس الثلاثاء.

وأعلنت وزارة الصحة اليمنية، إن نحو 36 قتيلاً و290 جريح نتيجة الاشتباكات المسلحة التي جرت في العاصمة المؤقتة عدن.

وفي السياق ذاته، أكد قائد معسكر اللواء الرابع حماية رئاسية، العميد مهران قباطي، صباح اليوم، عودة الأوضاع في العاصمة اليمنية المؤقتة عدن إلى ما قبل الإشتباكات الأخيرة.

وأشار على صفحته الرسمية بـ"تويتر" إلى أن قوات ما يسمى بالمجلس الإنتقالي الجنوبي سلمت المواقع العسكرية والثكنات التي استولت عليها عقب اشتباكات طاحنة مع القوات الحكومية خلال اليومين الماضية" مؤكداً الوضع مستقر في اللواء الرابع حماية رئاسية متمناً موقف السعودية في هذا الشان.

ملحوظة: مضمون هذا الخبر تم كتابته بواسطة كتاب اليمن العربى ولا يعبر عن وجهة نظر مصر اليوم وانما تم نقله بمحتواه كما هو من اليمن العربى ونحن غير مسئولين عن محتوى الخبر والعهدة علي المصدر السابق ذكرة.

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق