عرب وعالم / عرب / اليوم السابع

فتح: تصويت الليكود بفرض سيطرة إسرائيل على الضفة ينهى "بقايا عملية السلام"

أعربت حركة التحرير الفلسطينية "فتح" عن رفضها واستنكارها وإدانتها، للتصويت الذى جرى الليلة من قبل أعضاء اللجنة المركزية لحزب الليكود اﻹسرائيلي؛ بالموافقة على بسط السيطرة الإسرائيلية على أراضى الضفة الغربية، مؤكدة أن إسرائيل بهذا القرار أنهت ومن جانب واحد، كل ما يمكن تسميته بـ "بقايا عملية السلام".

وذكرت الحركة - فى بيان مساء الأحد - أن هذه الخطوة تمثل نسفا لكل الاتفاقات الموقعة، واستفزازا لا يمكن السكوت عنه، كما أنه يشكل انتهاكاً صارخاً لقرارات الأمم المتحدة، ومجلس الأمن الدولي، وآخرها القرار رقم 2334، الذى أكد أن الضفة الغربية بما فيها القدس هى أراض محتلة.

وأكدت فتح أن الاستيطان والمستوطنين وجودهم غير شرعي، وأنه على الحكومة الإسرائيلية أن تعى أن اللعب بالخطوط الحمراء سيؤدى إلى كوارث، وحالة من عدم الاستقرار، مطالبة المجتمع الدولى بالتحرك الفورى لكبح جماح هذا الاستهتار والجنون الإسرائيلي.

وتابعت الحركة: "للأسف فإن إسرائيل استغلت قرار الرئيس الأمريكى دونالد ترامب المرفوض والمنافى للشرعية الدولية، والمتعلق بمدينة القدس، وذلك من خلال التمادى إلى حد الإعلان عن حرب على الشعب الفلسطيني، وعلى أرضه ومقدساته"، لافتة إلى استمرارها فى الحفاظ على الثوابت الوطنية، وعدم السماح بمرور أى من هذه الخطوات المدانة والمرفوضة.

ملحوظة: مضمون هذا الخبر تم كتابته بواسطة كتاب اليوم السابع ولا يعبر عن وجهة نظر مصر اليوم وانما تم نقله بمحتواه كما هو من اليوم السابع ونحن غير مسئولين عن محتوى الخبر والعهدة علي المصدر السابق ذكرة.

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

قد تقرأ أيضا