"فتح": السلام يبدأ بتطبيق قرارات الشرعية الدولية واستقلال دولة فلسطين

اليوم السابع 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف

أكدت حركة التحرير الوطنى الفلسطينى "فتح"، تمسكها بالمبادرة الفلسطينية القائمة على أساس تنفيذ قرارات الشرعية الدولية بخصوص القضية الفلسطينية، وحل الصراع الفلسطينى - الإسرائيلى، على أساس إنجاز الاستقلال الوطنى لدولة فلسطينية على حدود الرابع من يونيو من عام 1967 وعاصمتها القدس الشرقية.

وناشدت الحركة - فى بيان صادر عن مفوضية الإعلام والثقافة والتعبئة الفكرية، اليوم الاثنين، بمناسبة الذكرى الـ51 لحرب يونيو - المجتمع الدولى بضرورة التدّخل لإجبار دولة الاحتلال على إيقاف التوسع الاستيطانى الاستعمارى فى الأراضى المحتلة عموما والقدس الشرقية خصوصا، وتفكيك المستعمرات فى الضفة الغربية بما فيها القدس، باعتبارها لا شرعية وجريمة حرب وفق معايير القانون الدولى، ومخالفة لقرارات الأمم المتحدة والاتفاقيات والمواثيق الأممية.

وجاء فى البيان "إن سلطات الاحتلال الإسرائيلى ما زالت تقترف الجرائم وتنتهك حقوق الإنسان الفلسطينى وتغتصب الأراضى وتعمل على تهويد مدينة القدس المحتلة لفصلها عن محيطها الطبيعى الفلسطيني، وتطويقها بالمستعمرات الاستيطانية وتغيير طابعها الفلسطينى العربى المسيحى والإسلامي، ما يعنى استمرار دولة الاحتلال (إسرائيل) فى تمردها على الشرعية الدولية، وإدامة الصراع وتحويله إلى صراع دينى".

ورأت الحركة أن "اعتراف الإدارة الأمريكية بالقدس كعاصمة الدولة القائمة بالاحتلال، وقطع المساعدات عن وكالة الغوث وتشغيل اللاجئين الفلسطينيين -الأونروا، ودعمها اللامحدود للاستيطان الاستعمارى ومواقفها المعادية للفلسطينيين والمنحازة إلى إسرائيل فى الجمعية العامة ومجلس الأمن، أدى إلى تمادى دولة الاحتلال فى عدوانها وتوسيع دائرة القتل والاغتيالات والتدمير، وبالمقابل أدى ذلك إلى فقدان الولايات المتحدة لدورها فى العملية السياسية كراعٍ ووسيط نزيه".

وجددت "فتح" التأكيد على مواقفها الثابتة بخصوص انسحاب جيش الاحتلال الإسرائيلي، من جميع الأراضى الفلسطينية والعربية المحتلة فى عدوان الرابع من يونيو، وتطبيق القرار 242، وقرارات الشرعية ذات الصلة.

 

ملحوظة: مضمون هذا الخبر تم كتابته بواسطة اليوم السابع ولا يعبر عن وجهة نظر مصر اليوم وانما تم نقله بمحتواه كما هو من اليوم السابع ونحن غير مسئولين عن محتوى الخبر والعهدة علي المصدر السابق ذكرة.

أخبار ذات صلة

0 تعليق