"أطباء بلا حدود": ما حدث فى غزة غير مقبول وغير إنسانى

اليوم السابع 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف

قالت منظمة أطباء بلا حدود إن ما حدث فى غزة، وعدد القتلى الذى سقط بالذخيرة الحية من قبل جيش الاحتلال الإسرائيلى وبلغ 55 قتيلا إضافة إلى 2271 جريحا بينهم 1359 مصابا بالذخيرة الحية، هو أمر غير مقبول وغير إنسانى ويثير الذهول.

وأضافت مارى إليزابيث أنجرس، رئيس بعثة المنظمة الدولية غير الحكومية العاملة المجال الطب والإنسانى، فى بيان اليوم الثلاثاء فى جنيف، أنه من غير المعقول أن يكون هناك هذا العدد الهائل من الأشخاص غير المسلحين الذين يتم إطلاق النار عليهم فى مثل هذا الوقت القصير.

وأشارت مسؤولة أطباء بلا حدود إلى أن فرق المنظمة تعمل على مدار الساعة لتوفير الرعاية الجراحية والقيام بعمليات جراحية للرجال والنساء والأطفال.

ولفتت أنجرس إلى أن الوضع فى المستشفى كان فوضويا ومماثل لما كان وقت القصف على غزة فى حرب 2014 مع تدفق هائل للجرحى فى غضون ساعات قليلة.

ونوهت إلى أن فرق المنظمة الطبية قامت بإجراء 30 عملية جراحية فى يوم وفى بعض الأحيان اثنين أو ثلاثة من المرضى فى نفس غرفة العمليات وحتى فى الممرات.

وقالت المنظمة، فى بيانها، أن الحمام الدموى الذى شهدته غزة أمس هو استمرار لسياسة جيش الاحتلال خلال الأسابيع السبعة الماضية من إطلاق النار بالذخيرة الحية على المتظاهرين، وبافتراض أن أى شخص يقترب من جدار الفصل هو هدف مشروع.

وطالبت المنظمة الجيش الإسرائيلى بأن يتوقف عن الاستخدام غير المناسب للقوة ضد الفلسطينيين مع توقع مظاهرات جديدة اليوم الثلاثاء بمناسبة يوم النكبة.

 

ملحوظة: مضمون هذا الخبر تم كتابته بواسطة اليوم السابع ولا يعبر عن وجهة نظر مصر اليوم وانما تم نقله بمحتواه كما هو من اليوم السابع ونحن غير مسئولين عن محتوى الخبر والعهدة علي المصدر السابق ذكرة.

أخبار ذات صلة

0 تعليق