المتحدث باسم فتح: سنحافظ على هوية القدس والأقصى.. وإسرائيل تريد كسر إرادتنا

اليوم السابع 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف

 قال المتحدث باسم حركة فتح أسامة القواسمى إن دولة فلسطين ستبقى محافظة على هوية الأقصى والقيامة ولا حل لقضايا الشرق الأوسط إذا لم يتم حل القضية الفلسطينية، مشيرا إلى أن إسرائيل تريد كسر الإرادة الفلسطينية.

وثمن القواسمى ـ فى مداخلة هاتفية مع قناة (أون.أي.) الفضائية مساء أمس الإثنين مع الإعلامى عمرو أديب ـ وقوف ودعم مصر وشعبها لفلسطين عبر التاريخ والذى سفكت دماءه من أجل فلسطين أعوام 1948 و 1956 و1967 ولا ننسى هذا الشعب العظيم والقيادة المصرية عبر سنوات طويلة لما قدمته للقضية الفلسطينة. 
وأوضح أن "إسرائيل تريد أن نرفع الراية البيضاء ونقبل بالاحتلال والسياسة العنصرية الإسرائيلية الهمجية الفاشية والتى لا يوجد لها مثيل فى العالم، وهذا لم ولن يحدث"، مشيرا إلى أن الشعب الفلسطينى يدفع ضريبة غالية جدا، معقبا "مخطىء من يظن أنه يحب الجنازات أو أن الأم الفلسطينية تحب أن ترى أبنها وهو شهيد، ولكن نحن مجبرين على ذلك.. ولكن نحن نحب الحياة على ما نستطيع عليها سبيلا". 


وأضاف المتحدث الفلسطينى أن "قوات الاحتلال أقدمت على قتل 60 فلسطينيا اليوم، إضافة لـ 2700 مصاب، وذلك بأوامر من حكومة نتنياهو والوزير ليبرمان ما يسمى بجيش الحرب الإسرائيلي..فهم يريدون قتل الإرادة الفلسطينية واغتصاب القدس دون أن نقول لا..فلن يكون ذلك، ولن يقبل التاريخ التزوير، لأن الرواية الفلسطينية أصدق من روايتهم الكاذبة!!".

ملحوظة: مضمون هذا الخبر تم كتابته بواسطة اليوم السابع ولا يعبر عن وجهة نظر مصر اليوم وانما تم نقله بمحتواه كما هو من اليوم السابع ونحن غير مسئولين عن محتوى الخبر والعهدة علي المصدر السابق ذكرة.

أخبار ذات صلة

0 تعليق