انسحاب أمريكا من الاتفاق النووى يضع الدول التى تشترى نفط إيران فى مأزق

اليوم السابع 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف

قالت جريدة وول ستريت جورنال إن العقوبات التى فرضها الرئيس الأمريكى دونالد ترامب ترج بعنف خطوط إمدادات النفط العالمية، خاصة أن الشركات المنتجة للطاقة ورجال الأعمال كانوا يترقبون طيلة النهار أمس قرار ترامب التاريخى.

 

ولفتت الجريدة، إلى أنه من المرجح أن تحتاج الشركات التى تشترى الخام الإيرانى إلى إيجاد إمدادات جديدة، بعد العقوبات التى من المفترض أن تكبل قطاع الطاقة الإيرانى وتقلص بشدة من الحصة السوقية الإيرانية النفطية فى الأسواق العالمية.

 

ومن المرجح أن يؤدى قرار واشنطن بإعادة فرض العقوبات على إيران إلى قطع جزء كبير من إمدادات النفط الخام فى العالم، وهو تحول قد يعيد رسم خطوط الإمداد العالمية ويتطلب من عملاء إيران الكبار العثور على مصادر بديلة، وفقا لتحليل الصحيفة الأمريكية الذائعة.

 

وأوضحت الجريد أن قرار إدارة ترامب ادى إلى هز أسواق النفط، ما أدى إلى ارتفاع أسعار النفط الخام العالمى بشكل حاد بعد ارتدادها بشكل كبير فى الفترة التى سبقت القرار.

 

وفى منتصف اليوم الأربعاء ارتفع سعر النفط الخام العالمى بنسبة 2.7% إلى 76.87 دولار للبرميل فى بورصة انتركونتيننتال فى لندن، ليتداول عند أعلى مستوياته منذ 3 أعوام ونصف العام.

 

كما ارتفعت عقود الخام الأمريكى غرب تكساس الوسيط 1.43 دولار للبرميل أو 2.1% إلى 70.49 دولار مقتربة من مرتفعات لم تبلغها منذ أواخر عام 2014.

 

وفى الصين، وهى أكبر مشتر منفرد للنفط الإيرانى، سجلت العقود الآجلة للخام فى شنجهاى، أعلى مستوياتها بالدولار منذ إطلاقها فى أواخر مارس من العام الحالى، متجاوزة مبلغ 73.20 دولار للبرميل.

ملحوظة: مضمون هذا الخبر تم كتابته بواسطة اليوم السابع ولا يعبر عن وجهة نظر مصر اليوم وانما تم نقله بمحتواه كما هو من اليوم السابع ونحن غير مسئولين عن محتوى الخبر والعهدة علي المصدر السابق ذكرة.

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق