وصول 42 مختطفا وحالات إنسانية حرجة من عدة بلدات فى إدلب إلى جنوب حلب

اليوم السابع 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف

أفادت وسائل إعلام رسمية سورية، اليوم الثلاثاء، بوصول 42 مختطفا من بلدة اشتبرق وعدد من الحالات الإنسانية الحرجة من كفريا والفوعة بإدلب إلى ممر العيس جنوب حلب، فى إطار اتفاق تحرير المحاصرين وإخراج إرهابيى مخيم اليرموك.

ونسبت قناة (روسيا اليوم) الإخبارية لمصادر مطلعة، قولها، "إن عددا من سيارات الإسعاف التابعة للهلال الأحمر السورى وصلت إلى ممر العيس جنوب حلب تقل حالات إنسانية حرجة من بلدتى كفريا والفوعة المحاصرتين بريف إدلب، فى إطار تنفيذ المرحلة الأولى من اتفاق إخراج إرهابيى مخيم اليرموك وتحرير مختطفى اشتبرق والمحاصرين فى البلدتين"، مشيرة إلى أن 42 شخصا من مختطفى بلدة اشتبرق وصلوا إلى ممر العيس فى إطار تنفيذ الاتفاق ذاته.

يذكر أن 20 حافلة دخلت بلدتى كفريا والفوعة لإجلاء الدفعة الأولى من السكان المحاصرين هناك وعددهم نحو 1200 شخص من أصل قرابة 5 آلاف، بالتوازى مع دخول نحو 15 حافلة إلى مخيم اليرموك وبلدة "يلدا" جنوبى دمشق لإخراج المسلحين منهما، وذلك تنفيذا للاتفاق المبرم بين الحكومة السورية ومسلحى مخيم اليرموك، فيما رفض سكان بلدتى الفوعة وكفريا المحاصرين الخروج على دفعات، تحسبا لأى تصرفات من قبل المسلحين، واشترطوا الخروج جماعيا.

ملحوظة: مضمون هذا الخبر تم كتابته بواسطة اليوم السابع ولا يعبر عن وجهة نظر مصر اليوم وانما تم نقله بمحتواه كما هو من اليوم السابع ونحن غير مسئولين عن محتوى الخبر والعهدة علي المصدر السابق ذكرة.

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق