عرب وعالم / الوطن

"شكري" يبحث مع "موغريني" تطورات أزمة سد النهضة

استعرض وزير الخارجية سامح شكري مع مسؤولة الشؤون الخارجية في الاتحاد الأوروبي فيدريكا موجريني، الجمود الذي يعتري المسار الفني لسد النهضة، مشيرا إلى محورية وأولوية إتمام الدراسات الخاصة بالتأثيرات المحتملة للسد وفقا للإطار الزمني المحدد لضمان الاستفادة بتوصيات تلك الدراسات خلال عملية ملء خزان السد وتحديد اُسلوب تشغيله، وهو الأمر الذي يقتضي إدراك الجانب الإثيوبي لأهمية عامل الوقت.

وردا على استفسار من موجيريني بشأن تقييم لمستقبل عملية السلام بين الجانبين الفلسطيني والإسرائيلي وجهود تحقيق المصالحة الوطنية الفلسطينية، استعرض وزير الخارجية، الجهود المصرية في هذا الإطار والاتصالات التي تقوم بها مع الطرفين لتشجيعهم على استئناف المفاوضات، كما تبادل الجانبان تقييم الوضع الأمني والإنساني في الأراضي الفلسطينية المحتلة، والجهود المبذولة من جانب الاتحاد الأوروبي والأمم المتحدة ومصر والأردن لدعم نشاط الأونروا.

كما تطرقت المحادثات لتقييم مسار العملية السياسية في سوريا، بما في ذلك مسار عملية جنيف واجتماعات الآستانة والحوار السوري/السوري المقرر عقده في سوتشي.   

وفيما يتعلق بجهود مكافحة الإرهاب، أعادت موجيريني التأكيد على الموقف الأوروبي الداعم لمصر في الحرب على الإرهاب، مجددة إدانتها وسائر المؤسسات الأوروبية للحادث الإرهابي الغادر الذي وقع بمسجد الروضة في شمال سيناء الأسبوع الماضي، كما أشادت بالجهود المصرية في مواجهة ظاهرة الهجرة غير الشرعية، والتي تمثل شاغلا مشتركا للجانبين المصري والأوروبي.

وقد أكد شكري في هذا الإطار على أهمية تقديم المجتمع الدولي الدعم لمصر لتمكينها من الانتصار في معركة القضاء على الإرهاب.  

ملحوظة: مضمون هذا الخبر تم كتابته بواسطة كتاب الوطن ولا يعبر عن وجهة نظر مصر اليوم وانما تم نقله بمحتواه كما هو من الوطن ونحن غير مسئولين عن محتوى الخبر والعهدة علي المصدر السابق ذكرة.

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

قد تقرأ أيضا