عرب وعالم / العربية نت

حزب الله يلوح باستقدام مقاتلين للبنان.. والداخلية تنتقد

لا تزال أصداء الكلام الذي أطلقه يوم الجمعة الماضي زعيم ميليشيات #حزب_الله حسن نصرالله تتردد على الساحة اللبنانية، لما لاقاه هذا "التصريح" الذي وُصف بالخطير من انتقادات.

فبعد أيام على تلويح نصرالله بـ"فتح الأجواء" اللبنانية لاستقدام مئات الآلاف ممن أسماهم "المجاهدين" والمقاتلين من اليمن والعراق وإيران إلى #لبنان في حال نشوب حرب مع إسرائيل، كرر نائب حزب الله نواف الموسوي "المعزوفة" ذاتها.

المشنوق يرد: كلام غير مسؤول

في المقابل، رد وزير الداخلية اللبناني نهاد المشنوق، الخميس، على كلام نصرالله قائلاً: "من الواضح أن هذا الكلام لا يعبّر عن رأي الحكومة اللبنانية، ولا الدولة اللبنانية، ولا الشعب اللبناني. هذا كلام، بصراحة، غير مسؤول وطنيا، ويفتح الباب لاشتباكات سياسية نحن بغنى عنها".

وأضاف #المشنوق بعد لقائه رئيس الجمهورية "نحن من واجبنا، قبل أن نستقدم حشودا لمقاومة العدو الإسرائيلي، أن نحشد اللبنانيين على رأي واحد وموقف واحد وتفاهم واحد. ونحن موقفنا، حكومة ودولة، أننا لا نقبل بهذا الأمر، ولن نسمح به بقوة القانون وبقوة الدولة، وبقوة كافة المؤسسات السياسية والأمنية المسؤولة. هذا الكلام خارج سياق المسار اللبناني، وهو يعطي، على الأقل، الانطباع كأننا سنستورد الحريق السوري إلى لبنان. ولا يمكن لأي لبناني أن يوافق على هذا الموضوع، وأقل ما يقال حول هذا الكلام إنه خارج سياق المسؤولية الوطنية تجاه جميع اللبنانيين".

ملحوظة: مضمون هذا الخبر تم كتابته بواسطة كتاب العربية نت ولا يعبر عن وجهة نظر مصر اليوم وانما تم نقله بمحتواه كما هو من العربية نت ونحن غير مسئولين عن محتوى الخبر والعهدة علي المصدر السابق ذكرة.

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

قد تقرأ أيضا