الارشيف / عرب وعالم / مصر العربية

الحوثيون يشيعون قياديين اثنين قتلا في الساحل الغربي لليمن

شيَّعت جماعة أنصار الله "الحوثي"، الجمعة، اثنين من قياداتها قتلا قبل يومين في الساحل الغربي لليمن، دون أن تعلن عن مقتلهما آنذاك.

وحسب "الأناضول"، أفادت وسائل إعلام تابعة لـ"الحوثيين"، بأنَّ الجماعة شيَّعت جثمانيْ اثنين من قياداتها، وهما نزار الأخفش وطه الكبسي.

وأضافت أنَّ المشيّعين أدّوا صلاة الجنازة في جامع "الحشوش" بالعاصمة صنعاء، قبل تشييع الجثمانين ودفنهما بالمقبرة التابعة للمسجد.

ووفق المصادر نفسها، شغل "الأخفش" منصب القائم بأعمال مدير الهيئة العامة للاستثمار في اليمن، فيما تقلّد "الكبسي" منصب مدير عام صندوق النظافة والتحسينات في صنعاء.

واكتفت مصادر متطابقة، في تصريحات منفصلة للإعلام المحلي، بالقول إنَّ الأخفش والكبسي قتلا مساء الأربعاء الماضي قرب مدينة "المخا" في الساحل الغربي لليمن، دون تفاصيل إضافية حول الطريقة التي لقيا بها حتفهما.

وعادةً، لا يقدّم "الحوثيون" تفاصيل عن قتلاهم خلال المعارك الدائرة في اليمن منذ أكثر من عامين، غير أنَّ مقربين من الضحايا يتبادلون التعازي عبر شبكات التواصل الاجتماعي، وينشرون بعض التفاصيل.

وتدور منذ أشهر معارك متقطعة بين الجيش اليمني وعناصر "الحوثيين" في مدينة ميدي الساحلية، التي يسيطرون عليها منذ أكثر من عامين.

ومنذ 26 مارس 2015، تقود السعودية تحالفًا عربيًّا في اليمن ضد "الحوثيين"، يقول المشاركون فيه إنَّه جاء "استجابةً لطلب الرئيس اليمني عبد ربه منصور هادي بالتدخُّل عسكريًّا لحماية اليمن وشعبه من عدوان المليشيات الحوثية، والقوات الموالية للرئيس المخلوع علي عبد الله صالح".

ملحوظة: مضمون هذا الخبر تم كتابته بواسطة كتاب مصر العربية ولا يعبر عن وجهة نظر مصر اليوم وانما تم نقله بمحتواه كما هو من مصر العربية ونحن غير مسئولين عن محتوى الخبر والعهدة علي المصدر السابق ذكرة.

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

قد تقرأ أيضا