عرب وعالم / مصر العربية

الجيش اللبناني: تكثيف عمليات اقتلاع الإرهاب في المرحلة المقبلة

قال قائد لبناني" target="_blank">الجيش اللبناني العماد جوزيف عون إنَّ المرحلة المقبلة ستشهد تكثيفًا للعمليات النوعية لاقتلاع الإرهاب من البلاد.

جاء ذلك في تصريحات له، خلال تفقُّده قوات الجيش المنتشرة في منطقة عرسال "شرق"، بعد عملية دهم نفذتها فجر الجمعة، في مخيمين للاجئين السوريين بالمنطقة، وأسفرت عن مقتل واعتقال عدد من المتطرفين، وفتاة سورية لاجئة، فضلًا عن إصابة سبعة جنود لبنانيين.

وأضاف عون، بحسب بيان صادر عن قيادة الجيش، أوردته "الأناضول": "قرار الجيش بالقضاء على التنظيمات الإرهابية وخلاياها وأفرادها أينما وجدوا على الأراضي اللبنانية حاسم، مهما كلّف ذلك من أثمان وتضحيات".

وتابع: "المرحلة المقبلة ستشهد تكثيف العمليات النوعية لاقتلاع هذا الشر الخبيث، الذي لا يعير أي اهتمام بحياة الإنسان، ويضرب عرض الحائط كلّ القيم الدينية والإنسانية والأخلاقية".

ودعا عون قوات الجيش إلى مزيد من اليقظة والجهوزية والاستعداد للتضحية للحفاظ على أمن واستقرار البلاد.

وفجر الجمعة، نفَّذ لبناني" target="_blank">الجيش اللبناني عملية ثلاثية في منطقة عرسال، أسفرت عن مقتل عدد من المتطرفين "لم يتم تحديد عددهم"، واعتقال المئات من المشتبه فيهم وإحالتهم للتحقيق.

وذكر الجيش، في بيان سابق له، أنَّ سبعةً من جنوده جرحوا، أثناء ملاحقة مسلحين في مخيمات للاجئين السوريين، قرب "وادي عطا"، على الحدود اللبنانية السورية "شرق".

وأوضح البيان أنَّه أثناء قيام قوّة من الجيش بتفتيش مخيم "النور" للاجئين السوريين في بلدة عرسال، أقدم انتحاري على تفجير نفسه بواسطة حزام ناسف أمام دورية مداهمة، ما أدَّى إلى مقتله وإصابة ثلاثة عسكريين بجروح غير خطرة".

ولبلدة عرسال حدود طويلة ومتداخلة مع منطقة القلمون السورية غير مرسمة بوضوح، وعليها العديد من المعابر غير الشرعية، ما يسمح بانتقال المسلحين بسهولة بين جهتي الحدود.

وشهدت البلدة في أغسطس 2014، معارك عنيفة استمرت أيامًا بين لبناني" target="_blank">الجيش اللبناني ومسلحين تابعين لجبهة فتح الشام "النصرة سابقًا" وتنظيم الدولة "داعش"، قدموا من سوريا، وانتهت بإخراج المسلحين من البلدة.

لكنَّ هؤلاء المسلحين لجأوا إلى التلال الجرداء للبلدة الخالية من السكان والمعروفة بجرود عرسال، وانضمت إليهم مجموعات مسلحة أخرى.

وخلال العامين الماضيتين، تكررت المواجهات بين هذه المجموعات ولبناني" target="_blank">الجيش اللبناني، كما وقعت مواجهات أحيانًا من الجهة السورية بينهم وبين حزب الله، الذي يقاتل في سوريا إلى جانب قوات النظام السوري.

ملحوظة: مضمون هذا الخبر تم كتابته بواسطة كتاب مصر العربية ولا يعبر عن وجهة نظر مصر اليوم وانما تم نقله بمحتواه كما هو من مصر العربية ونحن غير مسئولين عن محتوى الخبر والعهدة علي المصدر السابق ذكرة.

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

قد تقرأ أيضا