الرئيس العراقى يدين حرق المتظاهرين للقنصلية الإيرانية فى البصرة

اليوم السابع 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف

أدان الرئيس العراقى فؤاد معصوم، السبت ، حرق القنصلية العامة الإيرانية فى محافظة البصرة من قبل محتجين غاضبين، موجها بفتح تحقيق عاجل لمعرفة المسؤولين عن القيام به ودوافعهم وتنفيذ القانون بحقهم.

وقال معصوم - فى بيان أوردته قناة (الإخبارية) العراقية - إن"المتظاهرين واصلوا فى مناطق بمحافظة البصرة خلال الأيام الماضية الخروج بتظاهرات احتجاجية، مطالبين بتحسين شروط حياتهم الخدمية والاقتصادية والسياسية لضمان الحياة الكريمة لهم ولعوائلهم ولإنهاء معاناتهم القاسية والمتفاقمة نتيجة الفشل والفساد الإدارى فى مختلف المجالات".

وأضاف أن " بعض التظاهرات جرى استغلالها لغير أهدافها بقيام متظاهرين متطرفين معدودين بتدمير مكاتب وممتلكات تعود لمؤسسات عراقية وأجنبية كان أخطرها قيام مهاجمين مجهولين بإضرام النار بمقر القنصلية الإيرانية فى البصرة، موضحا أن بعض الاعتداءات نجم عنها سقوط شهداء وجرحى بين المواطنين، وكذا إصابات عديدة بين أفراد القوات الأمنية.

من ناحية آخرى .. اعتبر الرئيس العراقي، أن القصف الإيرانى لمخيمات أحزاب كردية معارضة لطهران فى إقليم كردستان يعد "انتهاكا صارخا ، مؤكدا فى الوقت ذاته حرص العراق الكبير على حماية وتطوير علاقات الصداقة بين إيران والعراق حكومة وشعبا وفى كافة المجالات.

وأشار إلى أن الهجوم الذى تعرضت له مخيمات العوائل ومقرات الحزب الديمقراطى الكردستانى الإيرانى فى مدينة /كويسنجق/ بمحافظة أربيل يمثل تصعيدا خطيرا و انتهاكا صارخا لأمن البلد ، معربا عن أسفه وقلقه العميقين جراء الحادث الذى أسفر عن سقوط عدد كبير من القتلى والجرحى بين المدنيين العزل معظمهم من النساء والأطفال.

 

ملحوظة: مضمون هذا الخبر تم كتابته بواسطة اليوم السابع ولا يعبر عن وجهة نظر مصر اليوم وانما تم نقله بمحتواه كما هو من اليوم السابع ونحن غير مسئولين عن محتوى الخبر والعهدة علي المصدر السابق ذكرة.

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق