الاحتلال يقضى بسجن سيدة 10 سنوات ويهدم منزلين داخل أراضى 48

اليوم السابع 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف

أكدت "لجنة أهالى الأسرى المقدسيين"، اليوم الثلاثاء، أن محكمة الاحتلال المركزية، قضت بسجن سيدة مقدسية لمدة عشر سنوات، عقب اتهامها بمحاولة تنفيذ عملية فى المدينة.

وأضافت اللجنة، فى بيان، أن محكمة الاحتلال قضت بسجن الأسيرة المقدسية فدوى نزيه كامل حمادة (31 عاما) لمدة عشر سنوات، وتغريمها بقيمة 30 ألف شيقل (الدولار يعادل 3.5 شيقل).

وكان الاحتلال قد اعتقل الأسيرة المقدسية فى 12 أغسطس من العام الماضى، من منطقة باب العامود (أشهر أبواب القدس القديمة)، بزعم محاولتها تنفيذ عملية طعن بالقرب من محطة الحافلات قبالة حى المصرارة التجارى قبالة باب العامود.

والأسيرة متزوجة وأم لخمسة أطفال أكبرهم يبلغ من العمر 8 سنوات وأصغرهم سنة ونصف السنة، ونقلت فى عدة سجون وتقبع حاليا فى سجن "الشارون".

من ناحية أخرى، هدمت سلطات الاحتلال الإسرائيلى، اليوم الثلاثاء، منزلين فى مدينة قلنسوة، داخل أراضى الـ 1948.

وقال شهود عيان أن الشرطة حاصرت الحى السكنى فى الجهة الغربية من المدينة، ومنعت المواطنين من الاقتراب ووفرت الحماية للجرافات التى شرعت بتنفيذ عملية هدم لمنزلين، بذريعة "البناء غير المرخص".

وكانت سلطات الاحتلال الإسرائيلي، قد هدمت أول من أمس الأحد، أربعة منازل فى حى الظهر فى مدينة أم الفحم، كما هدمت الثلاثاء الماضى منزلا قيد الإنشاء فى حى الظهرات فى عرعرة المجاورة.

ومنذ عام 2017 هدمت سلطات الاحتلال 11 منزلا ومنشأة فى مدينة قلنسوة، ولا يزال شبح الهدم يهدد أكثر من 50 منزلا.

 

ملحوظة: مضمون هذا الخبر تم كتابته بواسطة اليوم السابع ولا يعبر عن وجهة نظر مصر اليوم وانما تم نقله بمحتواه كما هو من اليوم السابع ونحن غير مسئولين عن محتوى الخبر والعهدة علي المصدر السابق ذكرة.

أخبار ذات صلة

0 تعليق